الخطب والمحاضرات

من مخالفات الأعراس

2010-01-30


من مخالفات الأعراس

20/رجب/1428هـ

مسجد خالد بن الوليد

الحمد لله الذي جعلنا من أمة الإسلام وأتباع محمد عليه الصلاة و السلام، خلق الخلق لعبادته وطاعته، وشرع لهم من الأحكام و الآداب ما تكمل به السعادة، ويضمن به المجد والسيادة، و وضع لهم من أحكام و آداب الأنكحة و الأعراس، ما تبنى به الأسرة على أوثق أساس.

والصلاة و السلام على من أمر بإعلان النكاح بما يفرق بينه وبين البغاء و السفاح، وجعل للأعراس ضوابط بها تُحفظ تلك النعمة من الزوال، و تؤتي ثمارها على أحسن حال. صلى الله عليه وعلى آله خير آل، وصحابته الكماة الأبطال. وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبدُه ورسوله.

عباد الله:

أوصيكم ونفسي بتقوى الله.

أيها الإخوة المؤمنون:

كثرت في هذه الأيام الأعراس، وهذا أمر يبشر بخير إذ يتوجه المجتمع لإعفاف شبابه وشاباته بالزواج ... الخ. وهو دليل على أن الوعي قد بدأ يكتمل حيث جعلت الأعراس في العطلة الصيفية ... الخ.

ونعمة الزواج من أعظم النعم التى امتن الله بها على عباده حيث قال: [وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ] ومن حق النعم أن تشكر ولا تكفر وتحاط بالطاعة ليزاد منها ولا تقابل بمعصية فتتحول إلى نقمة و عذاب قال تعالى: [وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ]

فالمؤمن الحكيم هو الذي لا يبني زواجه على معصية، ولا يؤسسه على ذنب، ولا يبتدئه بما يسخط الله، و لكنَّ كثيراً من الناس سُلبت عنهم الحكمة و أخطئوا طريق الصواب، ودخلوا زواجهم من أول يوم بذنوب وخطايا و معاص وسلبيات، قد يكون لها أسوأ الآثار على مستقبل حياتهم الأسرية و تنغيص حياتهم الزوجية ولا حول ولا قوة إلا بالله.

1. ومن المخالفات: سوء اختيار الزوج والزوجة لاختلال المقاييس التي وضعت لذلك...الخ

2. تأخير سن الزواج موافقة لدعوات الأعداء ومخالفة لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3. الخِطبة على الخِطبة وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم .

4. إتباع طريق المغضوب عليهم و الضالين، في تعرف الشاب على الفتاة قبل الخطبة والتواعد على الزواج، وحيناً يفشل ذلك الاتفاق وقليلاً ما يستمر، ثم قد يكون مخالفاً لرغبة الأهل. وهذا حرام و تترتب عليه مفاسد أخرى.

5. الخروج و الخلوة بين الخطيبين قبل الزواج، وقد بدأ المهتمون يرصدون تلك الظاهرة.

6. دخول الخطيب على أقارب خطبته من النساء قبل العقد عليها.

عباد الله:

وهناك مخالفات أخرى منها:

7. انتهاك حرمة المسجد أثناء العقد وبعده.

8. الاستعمال المفرط للألعاب النارية عند العقد و الزفاف و الاحتفال.

9. التباهي و التفاخر بين الناس مما يؤدي إلى الإسراف والبذخ و يصعب الزواج على غير القادرين.

10. الاستعداد للزواج بالملابس الخليعة و القصات و التسريحات الغريبة، وتعطر النساء عند الخروج إلى الاحتفالات.

 

ومن مخالفات الاحتفالات:

11. إحياء حفلات الأفراح بالطرب المحرم رجالاً ونساءً، والاختلاط في بعض الأحيان.

12. تصوير النساء.

13. دخول الرجال على النساء بما يسمى " التشريعة ".

14. تأخير الزفة إلى آخر الليل مع ما يصحبها من إزعاج و أذى وحركات مزرية.

15. جعل احتفالات النساء في أماكن غير مستورة أو بجوار بيوت تطل على موضع الحفل، يتسرب إليها بعض الأشقياء استماعاً أو تسجيلاً و تصويراً.

 

الخطبةالثانية

- الحمد و الثناء و الوصية:

- التأكيد على ما مضى.

- التحذير من جلب عادات سيئة جديدة من أي مكان، ومما يخشى منه، جلب عادات هي منتشرة في عدن وتعز وغيرهما:

الإزعاج بالغناء و الموسيقى قبل الزواج بأسبوع أو أكثر. ومما يخشى منه عادة توزيع القات على حساب المتزوج...الخ.

الغيرة في غير محلها .

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أحمد المعلم