أخبار الشيخ

الشيخ المعلم يدين الإجرام المتكرر على دماج ومحاولة اغتيال الشيخ المقطري

2011-12-01


ألقى فضيلة الشيخ أحمد بن حسن المعلم خطبة الجمعة 7 محرم 1433هـ الموافق 2 -12-2011م في مسجد خالد بن الوليد وقد كانت تحت عنوان (عاشوراء بين فضيلتي الشكر والصبر)

وقد تناول فضيلة الشيخ فيها فضل يوم عاشوراء وانه يوم عظيم نجى الله فيه موسى وقومه من فرعون وقومه , وحذر الشيخ من بعض الأعمال التي يقوم بها بعض المسلمين في عاشوراء من بدع وخرافات منافية لشرع الله وما أنزل الله بها  من سلطان .

 

و أكد أن بعض الناس يحتفلون بيوم عاشوراء وأن هذا من فعل الناصبة الذين يحتفلون بذالك اليوم لكرههم لآل البيت والصحابة الكرام. والشيعة الذين يحزنون أشد الحزن في ذالك اليوم على مقتل الحسين فيقومون ببعض الأعمال المنافية لشرع الله .

 

وحذر الشيخ في نفس الوقت من التمدد الشيعي الرافضي والمتمثل في الفكر الحوثي في اليمن وأكد أنهم أشد أعداء للأمة الإسلامية وأهل السنة على وجه الخصوص وأن ما يحدث في دماج في محافظة صعده خير دليل على كرههم للسنة وحذر من أنهم يسعون إلى السيطرة على عدة محافظات أخرى ومن أهمها سعيهم للسيطرة على حضرموت .

 

وأكد فضيلته أنهم يتلقون دعمهم من إيران وأنهم من أكبر العملاء للغرب حيث أن أمريكا لم تصنفهم ضمن قائمة الإرهاب مع أنهم يرفعون شعار الموت لأمريكا الموت لإسرائيل , وان الهدف الرئيسي من نشأتهم وتأسيسهم هو السيطرة على اليمن ثم الحجاز للسيطرة على الحرمين الشريفين .

 

واختتم فضيلة الشيخ خطبة الجمعة بإدانته لما يحدث في محافظة تعز من قصف للمساكن وقنص للأبرياء العزل وقتل للمواطنين , و أدان محاولة اغتيال الشيخ الدكتور : عقيل المقطري الذي تعرضت سيارته لإطلاق نار.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أحمد المعلم