القصائد الشعرية

💐 بالعيـد .. فاهنأ وهنئ ..

2020-05-24


 

بصــدى  وجيـــب  فــؤاده الخفاق      

وسخــين دمـع  جفونــه  المهـراق

 

خِـلٌ  يهـاتـفـنــي   ويـشكــو حالـه         

بل حــال  أمتنــا  علــى  الإطــلاق

 

ويقــول والعبـرات  تخنق  صوته

أيُسَــرُ بالعيــد  الكئـيــب  رفـاقــي

 

أتُــرى  أهنــي  إخوتــي  وأحبتــي       

أم أنطــوي  فــي  غمـرة  الإغلاق

 

أيـحـل  هــذا  العيــد  دون  تــزاورٍ      

ويــمــر دون   تـصـافــح   وعنــاق

 

ومصليــات  العيـد قفــر سُوحُهــا

تبكـي  التزاحــم  ساعـة  الإشـراق

 

فأجبتــه  ياصـاح  دعـك مـن البكا  

واخلـــع  رداء  الوهـن  والإخفــاق

 

أوما ترى  في الكون غير سواده  

ومواجــع   الأسقـــام   والإمـــلاق

 

لـم  لا  ترى  البركات تغمر دورنا    

ويحفهــا الأنــس الجميـل  الراقي

 

وتـرى الصـلاة تقــام  في جنباتها   

و بمقتضــى الإيـمــان  لا لـنفــاق 

 

أومــا تـرى  حِكمَ الجليل تجسدت    

ومقـاصــــد  التيسـيــر   والإرفــاق

 

أومــا   ترى أن الفسوق قد انزوى   

عنــا   وضــاق  الكــون  بالفســــاق

 

أومـا  تـرى  الآبـاء  قد  أفضوا إلى     

أولادهــــم    بـمـــكـــارم   الأخـــلاق

 

نعــم  تضمنهـــا  البـــلا  ومــواهبٌ       

عمــت   بفضــل  الواهــب  الرزاق

 

فـاهنـأ وهنئ  من  تحب فبالرضى 

عمــا قضــاه الله   سـوف تـلاقـــي

 

كنـز السعــادة فـي الحياة وعندما     

تـأوي إلـى دار  النعيــم  البــاقـــي

 

وأنــا  أهنـــــي  إخوتـــي  وأحبتـــي

بالعيــد   تهنئــة ً  مـــن  الأعمــــاق

 

متفـــاءلاً   أن   الــوبـــاء  سينجــلي

بجميـــل   لطـــف  إلهنـــا   الخــلاق

 

ويســـود   هــــذا  الدين كل حضارة

وديانـــة    أخــرى  علــى   الإطلاق

 

✍️ أحمد بن حسن المعلم

١ /١٠ /١٤٤١هجرية

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أحمد المعلم