القصائد الشعرية

ألَـمُ الحُــرِّ

2020-04-18


 

 

كفى. ألماً للحرِ أن  ينقض  العهد 

لعجزٍ عن الإيفاء أو يُخْلَفَ الوعد

 

وأن. يقفَ   الوفدُ   العفاةُ    ببابه  

وقد  عَظُمتْ  حاجاتُه ذلك  الوفد 

 

وتحدوهم   الآمال  في نيلِ رِفدِهِ

وقد حالتِ الأحوالُ وانقطع الرِفد 

      

يريدون   من  إحسانه ماتَعَوَّدوا 

وماعلموا أنْ قد عفى ذلك العهد 

   

فصار. يواري  وجهه  إن  رآهموا

وماكان من عاداته الهجر والصد

  

ويعجز  عن رد  الجواب   فعنده 

إذا   لم   يبادر بالعطا   يقبح الرد

 

فيا   رب  فاجبر عثرة   الحر لا له

ولكن لمن  يسري إليه ومن يغدو ..

 

✍️ أحمد حسن المعلم

٢٣ / ٨ /١٤٤١ هجرية

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الشيخ أحمد المعلم