||

تحية لأهل السبل السوية

قيلت بمناسبة زيارتي لأحد مراكز العلم في السودان الشقيق وهي تحفة لطلاب العلم في كل مركز من مراكز أهل السنة

سأبدأ بالسلام وبالتحية         بألفاظ تهز الأريحية

تضخ جو مجلسنا وتطفي      على الأرواح أرواحا قوية

فتنعش أنفسا وتزيل وهنا            وتغري المرء بالرتب العلية

وتذكي في النفوس العزم حتى            تواثب للصفوف الأولية

صفوف أولى النهى والعلم   من هم على رغم العدى خير البرية

سلام الله يغشى كل نفس   مسارعة إلى العليا أبيه

تنافس في المكارم والمعالي   وتأبى العار والخطط الدنية

وتجتنب الهوى المردى وتنأى    عن الشهوات صادقة الطوية

أحبتنا هنيئا ما ظفرتم    به من هذه الفرص السنية

رياض العلم تزدحمون فيها    فتتحفكم بأثمار شهية

وأنهار من العسل المصفى    تداوي النفس من علل وبيه

نفرتم للتفقه وهو أمر     كما أمر المجاهد بالغزيه

وأنزل رحلكم في أرض قوم     كرام طيبين على السجيه

وليس العلم بالدعوى ولكن     هو البرهان والحجج الجلية

هو القرآن ليس به امتراء     هو السنن المصححة القوية

وليس هو التعصب والتولي     لأقوال الشيوخ المذهبية

وفزتم بالتسنن في زمان    تعالى فيه صوت الرافضية

وألوية التصوف عاليات     ترممها أياد خارجيه

هم الأعداء قد نقموا علينا       وسامونا سياط الباطنية

فجدوا في اكتساب العلم حتى     تعودوا منه بالشعل المضية

تنيرون السبيل لسالكيه     وتعترضون داعي الجاهلية

 

صفحات مميزة



آخر الأخبار



معرض الصور