||

القبورية في اليمن نشأتها واثرها وموقف العلماء منها

 

الـعـنـوان :    القبورية في اليمن نشأتها وأثرها وموقف العلماء منها

الـمـؤلـف :   أحمد بن حسن المعلم

صورة الغلاف:

مقدمة الباحث :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :

فإن من أبرز أهداف الدعوة إلى الله والجهاد في سبيل الله الحفاظ على عقيدة المسلمين صافية نقية كما جاء بها رسول الله ومحاربة كل ما يهدد سلامتها ويحط من مكانتها.
ولقد قام الصحابة من ذلك بأوفر نصيب، فجاهدوا في سبيل الله بأنفسهم وأموالهم وألسنتهم، وتبعهم على ذلك من سار على منهاجهم من التابعين، وتمسك بحبل مودتهم من اللاحقين، وما زالت الطائفة المنصورة من أتباعهم على الحق ظاهرين، ولمن خرج عن الصراط قاهرين، وستبقى هذه الطائفة قائمة على الحق بإذن الله إلى يوم الدين،لا يضرها كيد الكائدين من المخالفين، ولا خذلان القاعدين من المآلفين، ولقد تنوعت أساليب جهادها وميادين حربها لأعدائها ما بين السيف والسنان والقلم واللسان، وبين جهاد الكفار الظاهرين والمبتدعة والمنافقين، كل بما يليق بحاله ويحقق إزالة منكره وضلاله ممتثلين قول الحق سبحانه: (یا أیھا النبي جاھد الكفار والمنافقین واغلظ علیھم ومأواھم جھنم وبئس المصیر) وقوله سبحانه: (ادع إلى سبیل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلھم بالتي ھي أحسن إن ربك ھو أعلم بمن ضل عن سبیلھ وھو أعلم بالمھتدین) وبذلك حفظ الله هذا الدين وثبت الإيمان واليقين.

الكشف المبين عن حقيقة القبوريين

 

الـعـنـوان :    الكشف المبين عن حقيقة القبوريين

(زيارة هود عليه السلام وما فيها من بدع ومنكرات)

الـمـؤلـف :   أحمد بن حسن المعلم

صورة الغلاف:

مقدمة الباحث :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :

فإن الله أرسل الرسل ليخرجوا الناس من الظلمات إلى النور، ليخرجوهم من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد سبحانه وتعالى، ليكون الدين كله لله.
ولقد عملت الشياطين على اجتيالهم عن دينهم، وصدهم عما جاء به الرسل، وإعادتهم للظلمات، وإلى الشرك والضلال والانحراف، وبعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم لا نبوة ولا رسالة، فهو خاتم الأنبياء، ولكن الله تعهد بحفظ دينه وبأن يبقى طائفة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم الحق، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم، حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك، وأخبر الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها، وما ذاك إلا لأن عوامل الهدم كثيرة، ودعاة الضلال على كل سبيل، ومن أشد الداعين إلى الضلال والانحراف المتصوفة القبورية، الذين غيروا الدين، ونقضوا العقيدة، وشوهوا وجه الإسلام بما نشروا في الأمة من وثنية وخرافة وجهل وضلال.

شرح منظومة الصيام

 

 

الـعـنـوان :    شرح منظومة الصيام

الـمـؤلـف :   أحمد بن حسن المعلم

مقدمة الباحث :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :

أيها الأخوة:
نحمد الله عز وسلم يوليه مزيدًا من العناية والاهتمام استعدادًا لشهر رمضان الكريم، ومن عنايته به أنه كان يتحرى وجل الذي هيأ لنا هذه الفرصة المناسبة الطيبة، ونحن في هذا الشهر الكريم شهر شعبان الذي هو مقدم لشهر رمضان، والذي كان رسول الله صلى ا لله عليه هلاله أكثر من أن يتحرى هلال أي شهر آخر، ومن عنايته به أنه يصومه - استعدادًا لصوم رمضان- كله أو يصومه إلا قلي ً لا كما ثبت ذلك عن عائشة وغيرها.
ومن اهتمامه به أنه يعلم الناس فيه أحكام الصيام، ونحن في هذه الليالي القصير ة- إن شاء ا لله- نتدارس مع ب عضنا البعض شيئًا من أحكام الصيام، وأحكام شهر رمضان، وفضائل الصوم وفضائل الشهر المبارك.
وقد اخترت أن أقرأ عل يكم منظومة نظمتها في أحكام الصيام ثم نشرحها؛ لأن القراءة من متن خاص يجمع الأفكار، ويجعل الكلام متسلس ً لا متناسقًا مرتبًا؛ فمن أجل ذلك نقرأ هذه الم نظومة ثم نشرحها- إن
شاء الله- بعد ذلك.

 

فقه التعامل مع الحكام

 

الـعـنـوان :    فقه التعامل مع الحكام
     الـمـؤلـف :  الشيخ أحمد بن حسن المعلم
     
صورة الغلاف:

        

          وصف الكتاب :          

كتاب لفضيلة الشيخ العلامة أحمد بن حسن المعلم
بعنوان ( فقه التعامل مع الحكام )
دراسة منهجية لأساليب التعامل مع الحكام في الزمن المعاصر

مقدمة الباحث :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
أما بعد :
فتعد قضية التعامل مع الحكام من القضايا ذات الأبعاد الإشكالية التي بقي الحديث عنها مطروحا ً في الساحة العلمية والعملية على حد سواء، والإشكال فيها يظهر ليس مرجعه تغاير الرؤى العلمية بين العلماء فحسب، بل تجاوز ذلك إلى جعل القضية محلا ً لتقريرات منحرفة من قبل المتطفلين على العلم من الأصاغر وعوام الناس، ترتبت عليها مواقف وصور من الغلو في التكفير والخروج على خلاف وجهة المشروع، وعليه كان لزاما ً إزاء ذلك بيان هذه المسألة الخطيرة وفقا ً لمنهج أهل العلم المحققين في تلقي المسائل العلمية والعملية من الكتاب والسنة وفهم السلف الصالح.

 

صفحات مميزة



آخر الأخبار



معرض الصور