||

الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على نبيه الذي اصطفى ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى ..أما بعد :
إن ما يجري في غزة من أحداث دامية ، وعدوان صارخ ، وحصــــار ظالم على الشعب الفلسطيني المسلم ، وكذا ما قامت به الصحف الدنمركية ، من إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم ؛ هو جزء من هجمة شرسة تواجه الأمة الإسلامية ، تقوده الصليبية الحاقدة ، والصهيونية العالمية ، بقيادة أمريكا ، بحجج واهية ، كمكافحة الإرهاب ، وحرية الرأي ..

وهذا الواقع يستوجب من المسلمين الاستنفار لمواجهة هذا العدوان الظالم .

وفي ظل الحصار المفروض على غزة ، وممارسة سياسة القتل والتجويع والتهجير ، يتحتم علينا نصر إخواننا في فلسطين ، وفي غزة على وجه الخصوص ، والوقوف إلى جانبهم بالآتي :


أولاً : نوصي إخواننا المسلمين في غزة بالصبر ، ومواجهة العدوان بكل الطرق والوسائل المشروعة ، وفي مقدمتها سلاح الجهاد والمقاومة .

ثانياً : ندعو حكام العرب والمسلمين إلى إيقاف كافة المفاوضات العبثية وقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع العدو الصهيوني ، والضغط على الصهاينة للسماح بدخول المساعدات والإعانات . وننبه إلى خطورة مشاركة العدو وإعانته في حصار غزة ، فإن ذلك من الموالاة المحظورة شرعاً .

ثالثاً : نطالب الحكومة اليمنية التي تقدمت بمبادرتها للتقريب بين حماس وفتح أن تحرص في جمعهم على ثوابت الأمة والقضية الفلسطينية ، والتحذير من مداهنة العدو ، والتواطؤ معه على حساب إخوانهم المسلمين في فلسطين .

رابعاً : نطالب حكومات المسلمين أن يقفوا موقفاً حازماً ضد حكومة الدنمرك وقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية معها والمطالبة بسن قانون يجرّم الإساءة للأنبياء عامة ونبينا - صلى الله عليه وسلم - وديننا الإسلامي الحنيف .

خامساً : ندعو تجار المسلمين، وعامة المستهلكين إلى المقاطعة الفورية للسلع الإسرائيلية والأمريكية والدنمركية.

سادساً : ندعو الشعوب الإسلامية إلى الوقوف مع إخوانهم في غزة بالدعاء لهم ، والتبرع بالمال ، والعلاج ، والغــذاء .. وغير ذلك .

سابعاً : نوصي العلماء والخطباء وأئمة المساجد أن يتحملوا مسئوليتهم في بيان وجوب الجهاد ضد الصهاينــــة، ومساندة إخواننا في فلسطين ، والدعاء لهم .

ثامناً : ندعو قادة الفكر والمؤسسات الإعلامية والشعراء والكتّاب إلى إثراء القضية الفلسطينيــة بأقلامهم، وألسنتهم، وأن يبعثوا رسالة الأمل عند اشتداد المأساة .

وأخيراً : نذكّر الأمة أن ما أصابنا هو بسبب من أنفسنا ، وأن الواجب علينا ؛ العودة الصادقــة إلى دين الله ، والتمسك بتعاليمه - حكاماً ومحكومين - وأن ننصر الله تعالى في أنفسنا حتى يتحقق لنا نصر الله ..
قال تعالى : " إن تنصروا الله ينصركم ، ويثبت أقدامكم " .


وصلى الله على محمد والحمد لله رب العالمين

صدر يوم الأربعاء بتاريخ : 12 ربيع أول 1429هـ الموافق 19 مارس 2008م


العلماء الموقعون :

الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله بكير
الشيخ / أحمد بن حسن المعلم
الشيخ / علي بن سالم بكيّر
الشيخ / عبد الله بن فيصل الأهدل
الشيخ / عوض بن محمد بانجار
الشيخ / ناظم بن عبد الله باحبارة
الشيخ / أحمد بن علي برعود
الشيخ / صالح بن محمد باكرمان
الشيخ / صالح بن علي العوادي
الشيخ / عوض بن سالم بن حمدين

 

صفحات مميزة



آخر الأخبار



معرض الصور