||

هل يجوز أن تزوج المرأة شباب, حيث أنها تقوم بدور المأذون؟.

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فعقد الزواج يقوم به ولي المرأة من الرجال , ومأذون الأنكحة في زماننا هذا له أعمال تتلخص في التأكد من موافقة المرأة على النّكاح والتحقق من الطرفين من حيث الأركان والشروط والواجبات وانتفاء موانع الزواج ، وإرشادهما لصيغة العقد , والتأكد من هوية الشهود , وتوثيق عقد النكاح .

وكل ما تقدم لا تشترط له الذكورة , وعليه فيجوز للمرأة أن تتولي أعمال مأذون الأنكحة فيما تقدم ، وأما مباشرة عقد الزواج نيابة عن الولي أو كولي في حالة فقدانه فلا يجوز لها ذلك ،قال الحافظ في الفتح ( 9 / 186) : وقد صح عن عائشة أنها أنكحت رجلا من بني أخيها فضربت بينهم بستر ثم تكلمت حتى إذا لم يبق إلا العقد أمرت رجلا فانكح ثم قالت ليس إلى النساء نكاح أخرجه عبد الرزاق .اهـ الأثر المذكور في مصنف ابن أبي شيبة (16208) , والذي في مصنف عبد الرزاق (10499) عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت إذا أرادت نكاح امرأة من نسائها ، دعت رهطا من أهلها ، فتشهدت ، حتى إذا لم يبق إلا النكاح قالت : يا فلان ! أنكح فإن النساء لا يُنْكِحن . وفي سنده ضعف .

فإذا تمَّ العقد بشروطه الشرعية بإشراف وتوجيه من امرأة وتولت هي توثيق عقد النكاح فلا مانع من ذلك , أما أن تكون هي التي تلي عقد النكاح دون الولي أو نيابة عنه فلا يجوز .

والله أعلم .

 

صفحات مميزة



آخر الأخبار



معرض الصور