الفتاوى الشرعية

جميع الفتاوى

💠 نصاب الزكاة 1442هـ
       ــــــــــــــــــــــــــــ
🔹 المشايخ الفضلاء/ في مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت - حفظكم الله

🌙 نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد:

❗️ سؤالنا : كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام (رمضان 1442هـ) ؟

💠 الجـــواب :
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :‏

🔸 فإن نصاب الأوراق النقدية، وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء، والقول الآخر هو نصاب الفضة، وقال آخرون بأقل النصابين، ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب، كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام، وتقوّم به الأشياء، وعليه مدار اقتصاد العالم.‏ 

🔸 لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (4.000.000) أربعة ملايين ريال يمني تقريباً، فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب.‏

✍️ مجلس علماء أهل السنة
        والجماعة بحضرموت

 

🔹 المشايخ الفضلاء/ في مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت - حفظكم الله

🌙 نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد:

❗️سؤالنا : كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام (رمضان 1441هـ) ؟

💠 الجواب :

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد :‏

 

🔸 فإن نصاب الأوراق النقدية, وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء, والقول الآخر هو نصاب الفضة, وقال آخرون بأقل النصابين، ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب, كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام, وتقوّم به الأشياء, وعليه مدار اقتصاد العالم.‏ 

🔸 لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (3.000.000) ثلاثة مليون ريال يمني تقريباً، فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب.‏

 

✍️ مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت

💠 نصاب الزكاة 1443هـ
       ــــــــــــــــــــــــــــ
🔹 المشايخ الفضلاء/ في مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت - حفظكم الله

🌙 نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد:

❗️ سؤالنا : كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام (رمضان 1443هـ) ؟

💠 الجـــواب :
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :‏

🔸 فإن نصاب الأوراق النقدية، وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء، والقول الآخر هو نصاب الفضة، وقال آخرون بأقل النصابين، ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب، كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام، وتقوّم به الأشياء، وعليه مدار اقتصاد العالم.‏ 

🔸 لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (6.000.000) ستة ملايين ريال يمني تقريبا ً، فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب.‏

✍️ مجلس علماء أهل السنة

والجماعة بحضرموت

📥 رابط التحميل


🎙 البرنامج الإذاعي

- أفتوني - الحلقة (237)

 

🔶 مع فضيلة الشيخ /

     أحمد بن حسن المعلم

🔷 تقديم: قائد الحسام

 

📜 الفتاوى :

01:05 📦 المتاجرة بالبضائع المزورة والمقلدة

03:10 🚫 منع الزوجة من الإنجاب مع عدم رضاها

05:00 🎁 حكم هدايا الموظفين

07:00 🎲 التسوية في الأعطيات بين الأولاد

09:00 🏠 دفع المستأجر عمولة لتخفيض الإيجار

09:50 💵 إعطاء الزكاة للإخوة والأقارب

13:20 🗂 إستثمار أموال الأيتام والمحتاجين

15:35 🕌 إنكشاف جزء من العورة في الصلاة

16:50 💍 متى تبدأ النفقة على الزوجة ؟

17:45 🥀 حرمان النساء من الميراث

 

رابط الملف الصوتي :

https://1.top4top.io/m_1437ncdog1.mp3

رابط آخر :

https://t.me/almualm22/665

.

 

المشايخ الفضلاء/ في مجلس علماء أهل السنة والجماعة في حضرموت حفظكم الله

نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد :

❗️ سؤالنا:

كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام (رمضان 1440هـ) ؟

 

🔅 الجواب :

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد :‏

🔸 فإن نصاب الأوراق النقدية, وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء, والقول الأخر هو نصاب الفضة, وقال آخرون بأقل النصابين، ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب, كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام, وتقوّم به الأشياء, وعليه مدار اقتصاد العالم.‏

🔸 لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (1.900.000) مليون وتسعمائة ألف ريال يمني تقريبا, فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب.‏

🔸 وتجب الزكاة أيضا في عروض التجارة إذا بلغت القيمة المذكورة سابقا, وذلك إذا ‏اكتملت بقية شروط الزكاة في المالين المذكورين .‏

 

❗️ السؤال :

فضيلة الشيخ إذا كنت اشعر بتعب وصليت الفرض قائما هل يجوز لي ان اصلي السنه الراتبه جالسا جزاكم الله خيرا؟

 

💡‌ ‎الجواب :

نعم يجوز ذلك لكن؛ إن كنت عاجزا فلك مثل أجر القائم وإن كنت غير عاجز وإنما تعب معتاد أو كسل فلك نصف أجر القائم بذلك ثبت الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

❗️ السؤال :

إذا كنت في سفر و أردت أن تقصر في الصلاة ودخلت مسجد لقيت جماعة يصلون العصر أربع ركعات وانت تريد أن تصلي ركعتين ، هل تصلي ركعتين مع الامام وتسلم أو تنتظر جالس إلى أن يكمل الامام الأربع ركعات ثم تسلم معه ، وجزاكم الله خير  ؟

 

💡 الجواب :

إذا كانت الجماعة جماعة مقيمين وهو مايظهر من السؤال فالصحيح أن الواجب عليك أن تصلي بصلاتهم وتتم ولا يجوز لك القصر في تلك الحال فتلك هي السنة كما قرر ذلك ابن عباس رضي الله عنهما فيما رواه احمد ومسلم وغيرهما والله أعلم.

 

❗️ السؤال :

هل يجوز للأب أن يوصي بكل ماله وممتلكاته وحتى أشياءه الخاصة لمسجدين اثنين ، هل يجوز للأب أن يحرم أبناؤه من الإرث الذي قد يخلفه ،

علما أن هذا الأب يعاني من حالة نفسية معقدة وهو كثير الغضب على أبناؤه بسبب أو بدون وجزاكم الله خير؟

 

💡 الجواب :

الوصية لا تكون إلا بالثلث فأقل هذه واحدة لكن إذا كان حال الأب كما يقول السائل عنده حالة نفسية فلهم أن يحجروا عليه من قبل المحكمة حتى لا يأتي من يلقنه حيلة بحيث تمضي الوصية بصيغة نذيرة أو غيرها والله أعلم.

 

❗️ الســؤال :

لي جارة كبيرة في السن أصافحها وأقبلها على رأسها وتعتبرني مثل ولدها وإذا لم أصافحها تزعل ، ولي أيضا بنات خال وبنات خالات يحترمونني ويصافحونني عند زيارتهم لأمي وزوجتي ، فهل يجوز لي مصافحتهم ؟

 

💡 الجـواب :

لا لايجوز لك مصافحة النساء الأجانب لا عجوز ولا صغيرة، وهذه المرأة الكبيرة تدرج في التخلص من مصافحتها وتقبيلها بأن تبدأ مثلا بإستخدام حائل عند المصافحة ثم التباطؤ عن مصافحتها ثم قطع المصافحة مع  إيصال رسائل إليها بحرمة مصافحة النساء الأجنبيات ليكون ترك ذلك عن قناعة والله أعلم.

❗️ السؤال :
أتاني أحد الأشخاص وطلب مني ابنتي لزواج إبنه، واتفقنا على المهر ، ثم عد ذلك إبني طلب مني أن يتزوج فذهبت إلى بيت نطلب ابنتهم فرفضونا ، فقرر إبني أن يتزوج بنت ذلك الرجل الذي طلب مني يد ابنتي ، هل يعتبر هذا زواج الشغار أم كيف ؟

💡 الجواب :
إذا لم يكونوا اشترطوا عليكم ألا يزوجوكم ابنتهم إلا إذا زوجتموهم ابنتكم فليس شغاراً ولا حرج شرعي في ذلك، ولكن قد يحصل في المستقبل إن اختلف أحد الأزواج مع زوجته أن تتعصب الأسرة الأخرى فتأخذ ابنتها فخلوا هذا في بالكم لأنه قد عرض علي عدة حالات من هذا القبيل والله أعلم.

 

لقد جعل الله لنا فسحة ومزيد من الخير بعد رمضان، وهو صيام الست من شوال فقال عليه الصلاة والسلام: ( من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر ) رواه مسلم، أي كأنه صام السنة كلها، فينبغي أن نحرص على صيام الست من شوال وأن لا تفوتنا، لكن ينبغي في نفس الوقت أن ننتبه لأمور:

 

أولاً: لا يلزم أن تكون الست مباشرة بعد العيد، وإن كان ذلك أحزم وأحوط للإنسان حتى لا تكثر عليه أشغال تحول بينه وبين ذلك.

 

الأمر الثاني: لا يلزم أن تكون متتابعة وان كان التتابع أيضاً أحوط له بحيث يسلم من المشاغل والعوائق، لكن لا بأس أن يصوم يوماً ويفطر يوماً، يصوم يومين ويفطر يومين، يصوم الاثنين والخميس وهكذا حتى يكمل الست من شوال، من كان عليه قضاء لرمضان كالنساء اللاتي عليهن قضاء أيام الحيض أو غير النساء ممن وجد له عذر جعله يفطر في رمضان فالأجدر والأولى و الأحوط أن يصوم القضاء ثم يصوم الست؛ وبهذا يخرج من خلاف جميع العلماء، ولا يدخل في أي نهي أو مخالفة أي أصل من الأصول، وإذا لم يستطع كأن يكون عليه قضاء طويل أو عنده مشاغل والوقت لا يسمح إلا بوقت قليل فإنه يصوم الست؛ لأنها محددة ينتهي وقتها بخروج الشهر، بينما القضاء وقته واسع فلا حرج في هذا الحال أن يصوم الست ثم بعد ذلك يقضي ما عليه في الأيام القادمة. وكلما عجل فهو أفضل و الله عز وجل يقول: { فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ } وقال سبحانه وتعالى: { وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} فالمسارعة والمبادرة والمسابقة إلى فعل الواجب هو الذي ينبغي للمسلم .

 

 

المشايخ الفضلاء/ في مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت حفظكم الله

نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد :

سؤالنا:

كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام (رمضان 1439هـ) ؟

الجواب :
الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد :‏
فإن نصاب الأوراق النقدية, وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء, والقول الأخر هو نصاب الفضة, وقال آخرون بأقل النصابين، ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب, كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام, وتقوّم به الأشياء, وعليه مدار اقتصاد العالم.‏
لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (1.500.000) مليون وخمسمائة ألف ريال يمني تقريبا, فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب.‏
وتجب الزكاة أيضا في عروض التجارة إذا بلغت القيمة المذكورة سابقا, وذلك إذا ‏اكتملت بقية شروط الزكاة في المالين المذكورين .‏

 

 

مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت

الســؤال :

فضيلة الشيخ، إذا كنت أشعر بتعب وصليت الفرض قائماً هل يجوز لي أن أصلي السنة الراتبه جالساً. جزاكم الله خيرا ؟

‏‎الجواب :
نعم يجوز ذلك لكن؛ إن كنت عاجزاً فلك مثل أجر القائم وإن كنت غير عاجز وإنما تعب معتاد او كسل فلك نصف أجر القائم بذلك
ثبت الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

السؤال : فضيلة الشيخ
اذا كنت اشعر بتعب وصليت الفرض قائما هل يجوز لي ان اصلي السنه الراتبه جالسا جزاكم الله خيرا؟

‌‎الجواب :
نعم يجوز ذلك لكن؛ إن كنت عاجزا فلك مثل أجر القائم وإن كنت غير عاجز وإنما تعب معتاد او كسل فلك نصف أجر القائم بذلك ثبت الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

🔸 رقم الفتوى ( 1001 )

اسأل حول مستقبل اليمن ما هي نظرة الشيخ هل هي الآن تسير في مسارها الصحيح

أم أنها مازالت في طريق مجهول؟

:الجواب

لا زال التكهن بالمستقبل لليمن صعباً ولكن الأمل في الله كبير والذي عودنا الله عليه أن لا يصل اليمن إلى الانهيار الكامل بل يأتينا وعد الله القائل(فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا *إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا).

آدم وحواء عليهما السلام أنجبا قابيل وهابيل فكيف أتت بقية البشرية ؟ يعني بمن تزوج قابيل وهابيل فأنجبوا البشرية؟

الجواب:

ليس هابيل وقابيل هما الابنان الوحيدان لآدم فهناك ذرية كثيرة لآدم من ضمنهم هابيل وقابيل وتلك الذرية ذكور وإناث ويقول بعض المفسرين أن الحكم عندهم أن أحد أبناء آدم يتزوج بأخته غير التوأم التي ولدت معه في بطن واحد.

لماذا النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو آخر الأنبياء؟ لماذا لا يوجد رسول بعده؟

بارك الله في جهودكم وجعلنا جميعاً هداةً مهتدين..

 

الجواب

لأن البشرية قد بلغت نضجها وليس هناك حاجة لتطوير التشريعات وما كانت البشرية محتاجة إليه تكفلت ببيانه ووضع أصوله الشريعة الإسلامية فلا حاجة لرسل آخرين والله أعلم.

❗️ السؤال :

السلام عليكم ياشيخ عندي سؤال عن العمرة هل المرأة تركض في السعي؟

 

💡 الجواب :

الأصل أنها تركض لأن أصل السعي اقتداء بهاجر أم إسماعيل لكن إذا خشي أن تتضرر المرأة أو تثير الرجال فقد قرر العلماء هنا أنها تكتفي بالمشي.

السؤال:

امرأة وحيدة توفي أبوها تاركاً لها بيت من أربعة دور ، ولدى والدها أخوين اثنين من الأم وفي نفس الوقت هم أبناء عمه فكيف يتم تقسيم البيت ؟.

الجواب:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين:

أما بعد:

إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال وليس هناك من الرجال من هم أقرب نسباً لهذا الميت من هذين الرجلين، وهما كما في السؤال أبناء عمه، فإن للبنات النصف فرضاً والنصف الباقي للرجلين بينهما بالسوية عصبة، وأما كونهما أخوين من الأم فذلك لا يفيدهما شيئاً، لأن الميت له فرع وارث وهي البنت فإرثهما منه بالتعصيب وليس بالفرض.

،،والله أعلم،،

الشيخ الفاضل/ أحمد بن حسن المعلم حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع / خلاف بين ابن بنت وجدته على الميراث والمال والأرض بشكل عام وكذا زوج بنتها ( أب الابن ).

في البداية أفيدكم علماً أن الأرض والمال ملك من أملاك جدته، وأما هو وأرض أبيه وماله في مكان آخر بعيد عن حيازة جدته ، ولهذا نطلب الإجابة على الأسئلة الآتية:

السؤال الأول: هل يجوز لابن البنت طلب نصيبه من مال جدته وأرضها وهي لم تسمح له بذلك ؟ وهل يجوز لأبيه طلب نصيب زوجته؟.

الجواب :

لا يجوز لابن البنت طلب شيء وليس له حظ في الميراث من جدته أم أمه. وكذا لا يجوز للرجل طلب نصيب زوجته لجواز موت الزوجة قبل أمها.

السؤال الثاني :هل يجوز له طلب الميراث من جدته وهي على قيد الحياة وبنتها - أمه- على قيد الحياة ولها خمسة أخوة ذكور، إخوان أمه أي أبناء جدته؟ وهل يجوز لأبيه طلب ميراث زوجته وهي على قيد الحياة وأمها التي يطلب منها الميراث على قيد الحياة؟.

الجواب:

كما سبق لا يجوز ذلك، أولاً لأنه غير وارث ، ثانياً: لا زالت المرأة على قيد الحياة ، فكيف يورَّث مالها وقد يسبقها بعض أولادها بالوفاة؟!.

السؤال الثالث: هل يحق له أن يمنعها من التصرف بمالها وأرضها بحجة أنه لم تعطِ له نصيبه من الأرض والمال ؟ وهل يحق لأبيه ذلك؟.

الجواب:

لا يجوز له المنع من التصرف بمالها وليس لأبيه حق في ذلك.

السؤال الرابع: هل يحق لها أي جدته أن تمنعه من السكن والعيش في أرضها والتصرف في مالها ؟ بعد ما تسبب لها بالمشاكل ونكرانه للجميل بعد ما كان يعيش عندها هو وأبيه؟

الجواب :

لا يمكن الجواب على هذا السؤال إلا بعد الاستماع إلى الطرفين.

،،والله أعلم،،

السؤال : لدي من الأغنام أكثر من أربعين، ومع غنمي أكثر من ثلاثين وهي ملك لأخواني وزوجاتهم، وليس لدي أي تصرف فيها، علماً أن المأكل والمسرح واحد، وهي لم تبلغ النصاب بعد، علماً أني آخذ الذكران من زوجات إخواني فقط. وأنا أزكي عن الجميع، والآن أصبحت لا أستطيع ، وأريد بيان من فضيلتكم في ذلك.

الجواب :

ما دام الجميع قد بلغت النصاب فعليك وعلى مالكي تلك الأغنام الزكاة، ثم تقسيم قيمة ما يخرج على عدد الغنم ويؤخذ من كل واحد بقدر ما يملك منها، هذا إذا كان الخارج أكثر من رأس واحد، أما إذا كان الخارج رأس واحد وأنت تملك أربعين أو أكثر فعليك وحدك قيمة ذلك الرأس.

وإذا كان عندك أقل من أربعين وإنما بلغت النصاب بسبب وجود تلك الأغنام لديك، فهنا يخرج رأس الزكاة وتقسم قيمته على عدد الغنم ويدفع كل منكم حصته، هذا إذا كانت تلك الأغنام ترعى طول السنة أو أكثر، أما إذا كانت لا ترعى وإنما أنت تعلفها وهي في حضائرها فلا زكاة عليها أصلاً لأن شرط السوم ( يعني الرعي ) غير متوفر فيها.

،،والله أعلم،،

فضيلة الشيخ العلامة أحمـد بن حسـن المعلــم وفقه الله وسدده

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الموضـــوع: طلب فتوى

نسأل الله لكم دوام الصحة والعافية وأن يوفقكم لخدمة الإسلام والمسلمين وبعد:

نتقدم إلى فضيلتكم بطلب الفتوى في أرض تم وقفها على مسجد معين، ثم قامت إدارة الأوقاف بتأجيرها على شخص ما, فقام هذا الشخص المستأجر ببناء عمارة عليها يستثمرها لمنافعه الخاصة ويقوم بدفع الإيجار للإدارة الأوقاف, فأراد بعد ذلك أحد الأشخاص أن يشتري هذه العمارة ويوقفها لصالح مسجد آخر غير المسجد الأول الذي تم وقف الأرض عليه على أن يلتزم بدفع الإيجار وكافة المستحقات لإدارة الأوقاف.

فهل هذا الشراء للعمارة ووقفها على المسجد الآخر جائز شرعا؟ً

أفتونا مأجورين مثابين.

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد:

فيجوز شراء تلك العمارة ووقفها لصالح المسجد الذي يريد المشتري وقفها عليه مع الالتزام بتنفيذ الشروط التي أشترطها الأوقاف على مالك العمارة الحالي وبما يوافق عقد الإيجار المبرم بين الأوقاف والمستأجر وما جرى عليه العرف في المعاملة في أعيان الوقف بحسب الحال المسؤول عنه والله أعلم.

كتبه

أحمد بن حسن المعلم

14\6\ 1433هـ

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

يا شيخ أنا أعاهد نفسي عندما ألعب كوره وأقول لنفسي إذا فزت اليوم أصلي ركعتين

وإذا أشوف مباراة في التلفاز وإذا فاز الفريق الذي أشجعه أعهد نفسي واصلي ركعتين نرجوا من سماحتك أن تفيدني وشكرا وهل يجوز ذلك؟

الجواب

النذر من حيث هو مكروه حتى في الأمور النافعة أما في مثل هذا الذي تفعله فهو ولا شك أشد كراهة وأنا أخشى عليك من كثرة التعلق بالكرة أن يجرك إلى أمور غير حسنة فحاول التخلص من هذا الطبع والله يهدينا ويهديك سواء السبيل.

امرأة تقول أن زوجها متزوج من أربع زوجات وهو سيأخذهن جميعًا الحج في العام القادم إن شاء الله لكنها مريضة بمرض مزمن وتريد أن تذهب للعلاج بدل الحج فهل يجوز لها أن تطلب منه أن يبدل لها سفرة الحج بالعلاج ، علمًا أنها ليس لديها فرصة حاليًا للعلاج وأيضًا لن تتوفر لها فرصة حج ثانية قريبًا ..

الجواب

إن كانت متضررة من المرض ضرراً شديداً ولا تقدر على العلاج إلا بمخصص الحج فلها أن تذهب إلى العلاج وتؤخر الحج وأما إن كان الضرر ليس بليغاً ويمكن تأخير العلاج مع إمكانه لاحقاً فلتذهب إلى الحج وهناك تتضرع وتخلص الدعاء فلعل الله أن يشفيها أو يسهل لها طريق العلاج والله أعلم.

يا شيخ جزاك الله خير ... بس عندي سؤال وأود منك الإجابة بأسرع وقت

السؤال : أنا صاحب بقاله للمواد الغذائية وأتعامل مع الزبائن بالنقد والآجل ولكن أقوم برفع السعر إذا كان الدفع آجل أما إذا كان نقد فاخفضه هل ذلك يعتبر من الربا أو له صله بالحرام ؟؟ أفيدونا وجزاكم الله خيرا

ملحوظة : بعض الزبائن يعلمون بالزيادة والبعض لا يعلم

:الجواب

هذا التصرف لا يجوز إلا إذا كان معلناً للجميع وأن سعر النقد كذا وسعر الآجل أما في حال الجهالة فليس لك إلا سعر النقد والله أعلم.

والدي وشيخي العزيز الغالي..

أعز الله قدرك وأعلى شأنك وجعلك هادياً مهدياً... آمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أريد أن أستشيرك شيخي العزيز في موضوع دعوي..

هنالك امرأة في المدينة التي أقطن فيها في الهند وهي مُدرسة لغة انجليزية ، يتوافد عليها الطلاب العرب من أنحاء شتّى من الوطن العربي، تعلم عن الإسلام الكثير جداً قد يصل علمها لأكثر مما أعلم.. حتى أن أخلاقها أخلاق المسلمين الحقيقية..

هي في الأصل كانت هندوسية ولكنها الآن لا تعتقد أبداً بالهندوسية وإنما تستيطع أن تقول بأنها شبه مسلمة بفضل ما تعرفه حول الإسلام وحبها وشغفها الكثير بالإسلام..

تقول دائماً الحمد لله وما شاء الله وتقرأ القرآن وتصوم رمضان وتستخير الله وتدعو الله دائماً..

لبسها محتشم جداً.. إلا أنها لا ترتدي الحجاب..

وأيضاً لا تصلّي..

فما هي نصيحتك لي؟

كيف أدعوها وأجعلها تعتنق الإسلام وتلتزم بتعاليم الإسلام من صلاة وحجاب؟

ما هو أفضل كلام أو خطاب ينبغي أن أتحدث إليها به.

مع العلم بأن عمرها تقريباً 38 سنة ومتزوجة ولديها طفلة.

وأيضاً هي تحترمني كثيراً وتُقدّر كلامي جداً..

أتمنى أن تنصحني وتفيدني في ذلك.. فلم يتبقى لي في الهند سوى أيام قليلة..

بارك الله فيك ونفع بك.. آمين

ابنك المخلص

طموح الإرادة

عادل بن عبده المصباحي

الهند

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مادام انطباعها عن الإسلام وحبها له بالدرجة التي تقول فالأمر هين وقل لها هذا الدين العظيم دين الإسلام هو الدين الحق الوحيد الذي لا يقبل الله من أحد غيره ومفتاحه شهادة أن لا إله إلا الله وعموده الصلاة فدعها تعلن إسلامها بالتلفظ بالشهادتين حتى تقتنع وتصلي ثم تدرج معها ولاتطالبها باستكمال الحجاب الآن ولا بمفارقة زوجها إن لم يسلم حتى تصبح مسلمة حقاً ثم سوف تقتنع هي بذلك. والله أعلم.

قرات لك في المواقع تكفيرك لكلام توكل أو تكفيرها هي نفسها فتعجبت كثيرا فلماذا تذهب بعيداً كل البعد عن واقعنا الجنوبي لماذا كل هذه السلبية المفرطة تجاه قضيتنا العادلة لا ستعادة الدولة الجنوبية ....

:الجواب

ما قرأته في المواقع من تكفيري لتوكل كرمان غير صحيح فأنا لم أكفرها ولم أكفر غيرها وأنا من أشد الناس نهياً وتحذيراً من التكفير وأنظر في موقعي كتاب التذكير بضوابط التكفير.

نعم أنا غضبت منها ومن غيرها حينما صدر منهم كلام يسيء إلى الدين وبعضهم طعن في رب العالمين فغضبت ورددت والخطبة موثقة ومنشورة في الموقع والدين ليس للشماليين ولا للجنوبيين بل هو دين جميع المسلمين بل هو دين جميع المسلمين ويجب أن يغار عليه ويدافع عنه كل مسلم أينما كان ولا يشغله عن ذلك شيء.

وأما عدم سماعك أو قراءتك لكلامي فيما يخص القضية الجنوبية وما يحصل لأبناء الجنوب فالعيب فيك لأنك لم تقرأ كلامي أو تسمعه من مصدره الأصلي موقعي الرسمي وإنما تقرأ ما تنقله المواقع وبعض المواقع للأسف ينطبق عليهم قول الشاعر

إن يعلموا الخير أخفوه وإن علموا شراً أذاعوا به وإن لم يعلموا كذبوا

فالتثبت مطلوب وخاصة في مثل هذه الأيام وأما قضية تكفير بعض الشيوخ لنا كما تقول ويقوله كثير وللأسف فكلام باطل لا صحة له إلا من نفوس من اخترعوه أيام حرب 94 ثم جاء من يأخذ ذلك وينقله عنهم نقل المسلمات اسأل الله أن يخلص البلاد كلها وحضرموت على وجه الخصوص من كل فتنة حاضرة أو مستقبلة وأن يوفق محبيها والغبيورين عليها إلى تحكيم العقل بدل العاطفة إنه سميع مجيب.

الشيخ القدير أرجو من الله أن يوفقكم لنصرة دينه وأن تجمعوا مع من تحبون من العلماء لوضع واستخراج فتوى عن القروض الربوية المنتشرة حاليا بين موظفي الدولة وأن تحددوا البنوك الربوية في اليمن وأرجو أن تستعين بالله على ذلك وأن تحركوا الشيخ عقيل المقطري في تعزومحمد طاهر لجمع توقيعات العلماء هناك أسألكم بالله العظيم بالتحرك وعدم السكوت عن هذا المنكر العظيم

الجواب

جزاك الله خيراً على غيرتك والفوائد الربوية أمرها معلوم لا يكاد يجهلها أحد وإنما يحمل بعض الناس قلة الورع أو التأويل الفاسد أو الفتاوى الشاذة فالأمر لا يحتاج إلى فتوى بل إلى تذكير مكثف بخطر وضرر هذه الأبواب من الربا.

وأنا أقول بهذه المناسبة أن هذه الفوائد التي تعطيها البنوك التجارية لمن يودع لديها أنها من الربا المحرم وأدعوا العلماء والدعاة إلى التذكير بذلك في كل مناسبة لعلنا أن نرفع حرب الله الذي لا طاقة لنا به والله أعلم.

يا شيخ احمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد هذا سؤال من منتسبي مدرسة أهلية عن صلاة الظهر اذ يصلونها في ساحة المدرسة مع الطلاب علما أننا قرب مسجد يستغرق للمسرع ثلاث دقائق ذهابا ومثله في الإياب.

:الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
إذا كان صلاة الجماعة في المسجد متناسبة مع وقت الدراسة والفسخة أو الخروج فينبغي الذهاب إلى المسجد ما لم يؤثر ذلك على سير الدراسة أو يعطلها أو يجعل جزء من الطلبة ينصرفون ولا يعودون ويجب على المدارس بل وسائر المرافق في البلاد الإسلامية أن تجعل الصلاة هي الأصل فتكيف برامجها وجداول دراستها وأوقات عملها بما لا يتعارض مع أداء الصلاة في المسجد أو على الأقل في المصلى الخاص بالمرفق.
وهذه المدرسة إذا كان الذهاب إلى المسجد يؤثر عليها وعلى طلابها وقد خصصت المكان والزمان المناسب لصلاة الجماعة فلا حرج في ذلك إن شاء الله والله أعلم.

أرجوا منك إفادتنا عن المهدي المنتظر ونرجو منك أيضا إفادتنا عن مذهب الشيعة كاملاً سائلين الله عزوجل أن يحفظنا وإياك من كل شر

الجواب

أما المهدي فإن له وضع عند أهل السنة وآخر مختلف عند الرافضة حيث صحت الأحاديث بظهور رجل يحكم المسلمين بالعدل ويفتح الله لهم في زمن من الخيرات ما لم يفتح قبله ولكن لا يعلم متى ذلك والجزم بأنه فلان إلا بعد ما يظهر من أعماله وما يشهد له بذلك فلا يتطلع متطلع أن يكون هو ولا يصدق من ادعى ذلك وأما مهدي الشيعة فهو خرافة كبيرة حيث يزعمون أن له نحو ألف ومئتي سنة وهو مختبئ في السرداب وهم ينتظرونه كل لحظة ليخرج والإشكال ليس مجرد هذه الخرافة ولكن ما يزعمون أنه يفعل بعد خروجه ومن ذلك أنه ينبش قبور أبي بكر وعمر وعائشة ويصلب عظامهم انتقاماً مما فعلوه بعلي رضي الله عنهم أجمعين...

وأما مذهب الشيعة كاملاً فهناك كتب كثيرة تبينه يمكن الإطلاع على بعضها والله أعلم.

تعليق الطلاق ثم فعل ما علق به الطلاق في العدة أو بعد الرجعة

رجل علق طلاق زوجته على أمر ما , ثم طلقها قبل أن تفعل هذا الأمر , ثم فعلته وهي في عدتها أو بعد مراجعتها .

الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فإذا كان الطلاق رجعيا فهي مازالت زوجة ؛ كما قَال الخطيب الشربيني :

قال الشَّافِعِيُّ : الرَّجْعِيَّةُ زَوْجَةٌ فِي خَمْسِ آيَاتٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ ، يُرِيدُ ِبذَلِكَ لُحُوقَ الطَّلاَقِ وَصِحَّةَ الظِّهَارِ وَاللِّعَانِ وَالإِْيلاَءِ وَالْمِيرَاثِ .اهـ[1]

وقال ابن قدامة رحمه الله : "فإن طلق امرأته , ثم مات أحدهما في العدة ، وكان الطلاق رجعياً ، فحكمهما حكم الزوجين قبل الطلاق ; لأنها زوجة تعتد للوفاة ، وترثه ويرثها ، ويباح له وطؤها.." انتهى[2].

وعليه فإنه إن نوى طلاقها إن فعلت هذا الأمر فتطلق .

ومثل ذلك يقال فيمن طلقت طلاقا رجعيا ثم ردت .

أما البائن ففيها أقوال ثلاثة كما يقول المطيعي :

إذا علق طلاقها على صفة فبانت منه قبل وجود الصفة ثم تزوجها ثم وجدت الصفة في النكاح الثاني فهل يعود حكم الصفة وتطلق ؟ فيه قولان: قال في القديم: إن أبانها بدون الثلاث عاد حكم الصفة قولا واحدا , وإن أبانها بالثلاث فهل يعود حكم الصفة ؟

فيه قولان .

وقال في الجديد : إن أبانها بالثلاث ثم تزوجها فإن حكم الصفة لا يعود قولا واحدا ، وإن أبانها بدون الثلاث فهل يعود حكم الصفة ؟ فيه قولان، فالقديم أقرب إلى عود الصفة، فحصل في المسألتين ثلاثة أقوال :

(أحدها) :

لا يعود حكم الصفة سواء بانت بالثلاث أو بما دونها، وهو اختيار المزني وأبى إسحاق المروزي لقوله صلى الله عليه وسلم " لا طلاق قبل نكاح "[3] فلو قلنا يعود حكم الصفة لكان هذا طلاقا قبل نكاح ، لأنه عقد قبل هذا النكاح فلم يحكم بوقوعه، كما لو قال لأجنبية: إن دخلت الدار فأنت طالق ثم تزوجها ثم دخلت الدار .

(الثاني) :

يعود حكم الصفة سواء بانت بالثلاث أو بما دونها ، وبه قال أحمد قال الشيخ أبو إسحاق هنا والمحاملي : وهو الصحيح ؛ لأن عقد الطلاق والصفة وجدا في ملك فهو كما لو لم يتحللها بثبوته[4] .

(والثالث) :

إن بانت بما دون الثلاث ثم تزوجها عاد حكم الصفة , وإن بانت بالثلاث لم يعد حكم الصفة ، وبه قال مالك وأبو حنيفة ...اهـ[5]

والظاهر أن القول الأول هو الأقوى للحديث المذكور .

والله أعلم .

 

 


مغني المحتاج (3/293).[1]

المغني (2/394).[2]

3 رواه ابن ماجة (2548) وغيره , وصححه الألباني في الإرواء (2070).

كذا , والذي في المهذب : فأشبه إذا لم يتخللهما بينونة .اهـ وهو الأقرب .[4]

تكملة المجموع (17/ 243 ـ 244).[5]

من أحكام المفقود

السؤال :

رجل أخفي أيام الحزب ولم يعرف له خبر , فمتى نحكم بموته ؟

الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

قسم الإمام أحمد المفقود إلى قسمين :

الأول : الغالب من حاله الهلاك ..

الثاني : من ليس الغالب هلاكه كالمسافر لتجارة أو طلب علم أو سياحة ونحو ذلك ولم يعلم خبره ..

فأما النوع الأول ـ وهو موضوع السؤال ـ فقد نص الإمام أحمد على أنه ينتظر أربع سنوات ثم يقسم ماله وتعتد امرأته .

قال ابن قدامة في المغني (7/206) :

... المفقود وهو نوعان أحدهما : الغالب من حالة الهلاك وهو من يفقد في مهلكة كالذي يفقد بين الصفين وقد هلك جماعة , أو في مركب انكسر فغرق بعض أهله , أو في مفازة يهلك فيها الناس , أو يفقد من بين أهله , أو يخرج لصلاة العشاء أو غيرها من الصلوات أو لحاجة قريبة فلا يرجع ولا يعلم خبرة , فهذا ينتظر به أربع سنين فإن لم يظهر له خبر قسم ماله واعتدت امرأته عدة الوفاة وحلت للأزواج نص عليه الإمام أحمد ..اهـ

واستدل له ابن قدامة فقال (7/206) :

ولنا اتفاق الصحابة رضي الله عنهم على تزويج امرأته على ما ذكرناه في العدد[1] وإذا ثبت ذلك في النكاح مع الاحتياط للأبضاع ففي المال أولى ولأن الظاهر هلاكه فأشبه ما لو مضت مدة لا يعيش في مثلها .اهـ

ولكن لا تبدأ السنوات الأربع إلا بعد انقطاع أخباره , فمن كان أسيرا ولكن يعلم أنه على قيد الحياة لا يقسم ماله ولا تتزوج امرأته إلا أن يتعذر الإنفاق عليها من ماله فلها أن تطلب فسخ النكاح ..

قال ابن قدامة (9/131):

إذا غاب الرجل عن امرأته لم يخل من حالين أحدهما : أن تكون غيبة غير منقطعة يعرف خبره ويأتي كتابه فهذا ليس لامرأته أن تتزوج في قول أهل العلم أجمعين إلا أن يتعذر الإنفاق عليها من ماله فلها أن تطلب فسخ النكاح فيفسخ نكاحه وأجمعوا على أن زوجة الأسير لا تنكح حتى تعلم يقين وفاته .اهـ

وأما قول بقية الفقهاء فهو كالصورة الثانية عند الحنابلة ؛ فقد قال ابن قدامة (7/206):

.. ولم يفرق سائر أهل العلم بين هذه الصورة وبين سائر صور الفقدان فيما علمنا إلا أن مالكا و الشافعي رضي الله عنهما في القديم وافقا في الزوجة أنها تتزوج خاصة[2] والأظهر من مذهبه مثل قول الباقين فأما ماله فاتفقوا على أنه لا يقسم حتى تمضي مدة لا يعيش في مثلها .اهـ

والصورة الثانية من صور الفقدان لخصها ابن قدامة فقال :

النوع الثاني : من ليس الغالب هلاكه كالمسافر لتجارة أو طلب علم أو سياحة ونحو ذلك ولم يعلم خبرة ففيه روايتان إحداهما : لا يقسم ماله ولا تتزوج امرأته حتى يتقين موته أو يمضي عليه مدى لا يعيش في مثلها وذلك مردود إلى اجتهاد الحاكم وهذا قول الشافعي رضي الله عنه و محمد بن الحسن وهو المشهور عن مالك و أبي حنيفة و أبي يوسف لأن الأصل حياته والتقدير لا يصار إليه إلا بتوقيف ولا توقيف ههنا فوجب التوقف عنه

والرواية الثانية : أنه ينتظر به تمام تسعين سنة مع سنة يوم فقد وهذا قول عبد الملك بن الماجشون لأن الغالب أنه لا يعيش أكثر من هذا وقال عبد الله بن عبد الحكم ينتظر به إلى تمام سبعين سنة مع سنة يوم فقد ولعله يحتج بقول النبي صلى الله عليه و سلم : [ أعمار أمتي ما بين السبعين والستين ] أو كما قال ولأن الغالب أنه لا يعيش أكثر من هذا فأشبه التسعين .اهـ

 

والذي رجحه الشيخ ابن عثيمين أن الأمر مرده إلى الاجتهاد، فمتى غلب على ظن الحاكم أن هذا الشخص مات فإنه يحكم بموته قال رحمه الله :

.. ما ورد عن الصحابة قضايا أعيان، وقضايا الأعيان ليست توقيفية، لأن قضايا الأعيان يعني أننا ننظر إلى كل مسألة بعينها، وإذا كان قضايا أعيان فهو اجتهاد، فالقول الراجح في هذه المسألة أنه يرجع فيه إلى اجتهاد الإمام، أو من ينيبه الإمام في القضاء، والناس يختلفون، من الناس مَنْ إذا مضى سنة واحدة عرفنا أنه ميت، لأنه رجل شهير في أي مكان ينزل يُعرف، فإذا فُقِدَ يكفي أن نطلبه في سنة، ومن الناس من هو من العامة يدخل مع الناس، ولا يعلم عنه إن اختفى لم يفقد، وإن بان لم يؤبه به، هل نقول: إننا ننتظر في هذا الرجل كما انتظرنا في الأول؟ لا، لأن هذا يحتاج إلى أن نتحرى فيه أكثر، لأنه إنسان مغمور ليس له قيمة في المجتمع، فننتظر أكثر، ثم إذا غلب على الظن أنه ميت حكمنا بموته. انتهى[3].

ومما ينبغي أن ينظر إليه في اجتهاد الحاكم أن زمن التربص يختلف بغلبة ظن الهلاك وعدمه كما نقل ابن قدامة (11/131):

وقال سعيد بن المسيب في امرأة المفقود بين الصفين: تتربص سنة لأن غلبة هلاكه هنا أكثر من غلبة غيره لوجود سببه .اهـ

وعليه ـ وبالنظر لواقع البلاد ـ فيحكم على المفقود الوارد في السؤال بالموت قطعا , وينظر في أي تصرف في تركته أو من زوجته سابق على هذا السؤال .

والله أعلم .

 


في المغني (9/131).[1]

أي أربع سنوات.[2]

الشرح الممتع على زاد المستقنع (11/298). [3]

إذا حاضت المرأة وقت أذان المؤذن أو بعده بقليل بحيث لا وقت كاف للصلاة فهل يجب عليها قضاء تلك الصلاة بعد أن تطهر ؟

الجواب:

لا لا قضاء عليها ولو حتى جاء الحيض بعد الأذان بزمن مالم يضيق الزمن عن أداء الصلاة.

ماحكم ختان الطفل الصغير بعد موته؟

الجواب:

لا يختن بعد موته.والله أعلم.

من حلف واستثنى بالمشيئة فهل تحسب عليه يمين ؟

الجواب

إذا كان الاستثناء متصل باليمين وكان بنية الاستثناء فلا كفارة إن حنث.

ياشيخ ادعوا لي بالثبات أنا خلصت حفظ المصحف قبل شهر بماذا تنصحني؟

:الجواب

اسأل الله أن يثبتك وأنصحك بالاستمرار على المراجعة وقيام الليل من حفظك و التأدب بآداب حفظة القرآن والله يوفقنا وإياك.

عندي في البيت مودم ( واير لس ) مفتوحة الشبكة فيه ناس معهم لاب تب قاعدين عند البيت يتصفحون النت على حسابي طبعا التصفح مايضر النت ما حكم ذلك؟

:الجواب

إذا استطعت أن تحجب الإرسال عن غيرك ممن يظن أنهم يستخدمونه في أشياء لا ترضي الله فافعل.

 إذا كان الإمام يبدأ الصلاة واقفا ثم يجلس مع الركوع والسجود لمرض في مفاصله فهل تصح إمامته بالقائمين ؟

الجواب

نعم تصح ولو صلى بهم سليم فهو أفضل.

أسرة تتكون من أب وأم وأربعة أبناء وسبع بنات الأب توفي ثم الأم توفيت بعد الأب بخمس سنوات والأبناء والبنات أحياء أطال الله أعمارهم يوجد لديهم بيت وذهب الأم هم الآن يريدون تقسيم الذهب فقط لان احد البنات محتاجة جدا للفلوس فقرروا تقسيم الذهب سؤالي كيف يتم تقسيم ذهب الأم ؟

الجواب

إذا لم يكن هناك وارث غير هؤلاء الأبناء والبنات فإن جميع التركة سواء الذهب أو غيره يقسم على خمسة عشر سهماً لكل بنت سهم ولكل ابن سهمان والله أعلم.

إذا طهرت المرأة قبل الفجر ,ثم أخرت الاغتسال إلى قبيل الظهر مع تبييت نية الصوم من باب أن تنتظر لتتيقن استمرار الطهر فهل صومها صحيح ؟.

الجواب

إذا لم تتيقن الطهر فصيامها غير صحيح.

ما حكم الصلاة في الصفوف المقطعة بالسواري كما في بعض الساجد ؟

افيدونا جزاكم الله خير

الجواب

تكره الصلاة ما بين السواري لأحاديث ثابتة في النهي عن ذلك لكن عند الحاجة كالزحام ونحوه لابأس بذلك كما يقرره العلماء. والله أعلم.

لو نسي الوتر ثم نسي قضاءه في النهار ولم يذكر إلا ليلاً وكذا قضاء الرواتب بشكل عام هل يستحب إذا فاتت ومتى يكون؟

الجواب

يستحب قضاء الوتر صباح تلك الليلة ما بين الشروق إلى الزوال فإذا فات ذلك كله فليس عليه شيء.

أما الرواتب كذلك تقضى في ذلك اليوم فإذا فات اليوم فلا شيء على ذلك الإنسان.

عندي سؤال ياشيخ ...

إذا حلفت على شي ومش عارف أنه صح أو غلط

مثلاً : حلفت انك ساكن في المكلا !!! وأنا مش عارف أنت وين ساكن ولا أنا عارف الإجابة الصحيحة . هل علي كفارة أو لا ؟؟!!

 

الجواب

هنا يختلف العلماء ولكن الأحوط هو الكفارة ما دام أنه لم يتعمد الكذب غير أنه عموماً لا يجوز لأحد أن يحلف على شيء لم يتأكد منه.

إنا إنسان ملتزم عندما اطلع البيت أشاهد المباريات أشوفها ولكن ماتمنعني مشاهدتها من أن أقوم صلاة الفجر إن نشاء الله أقول محافظ عليها

:الجواب

عموماً أنا أنصح الشباب الصالح والحريص على وقته ودينه ومواعيد صلاته أن يبتعد عن هذه المباريات حتى لا يدمن عليها ثم يتعلق بها وتؤثر عليه بحيث يتساهل فيتوسع إلى مشاهدة ما لا يجوز مشاهدته أو يستغرق فيها فيضيع الصلاة وذكر الله.

السؤال:

شيخنا الفاضل رجل عندما ينام يتكلم هل عليه شي إذا تكلم بشي؟

الجواب:

إذا تكلم الشخص وهو نائم فليس عليه شيء.

إذا كانت المرأة تعمل في مكان مختلط ولكن زوجها معها في نفس المكتب وهي محجبة فما هو الحكم ؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فلا نرى ما يمنع من عمل المرأة في مثل هذه الصورة المذكورة بشروط ثلاثة :

1ـ أن يكون العمل في مجال مباح .

2ـ أن تكون المرأة ملتزمة بالحجاب الإسلامي بشروطه .

3ـ أن يكون العاملون متأدبين بالآداب الشرعية العامة .

وفي الصحيح من حديث الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ رضي الله عنها قَالَتْ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَسْقِي وَنُدَاوِي الْجَرْحَى وَنَرُدُّ الْقَتْلَى إِلَى الْمَدِينَةِ .خ (2882)(2883)

والله أعلم .

ما رأيكم يا شيخ لو يتم فتح مركز كبير يتم فيه بيع الملابس النسائية على أيدي نساء ,لأنه أصبح حالياً من الوسائل المثيرة للغريزة ما يتم عرضه في المحلات وعلى أبوابها من الملابس الداخلية. فالمركز الخاص بالنساء يكون أحوط وأحصن ؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فلا نرى فيما ذكر مانعا , ومما ننصح به في هذا المركز أن يكون بعض الرجال من محارم بعض العاملات في المركز مما يسهل عملية التواصل بين الرجال العاملين في نقل البضائع والحسابات ونحوها وبين النساء العاملات بالمركز , ولا شك أن هذا أبعد من الفتنة التي يمكن أن تحدث بين الرجال والنساء .

والله أعلم .

ياشيخ أسمع الناس يقولون أن الشيخ أحمد له علاقة بالمخلوع علي عفاش ماردكم ويكون وافي؟

:الجواب

كنت أستغل بعض الفرص للجلوس معه ونصحه ومناقشة بعض القضايا معه هذه كل علاقاتي بالرجل.

ماحكم الإنشاد داخل المسجد من الفتيات هل هو جائز مع العلم أن ذلك في تجمع نساء وليس هناك رجال؟

الجواب

إن كان مجرد إنشاد بعض أبيات الشعر أثناء كلمة أو من طالبة منفردة أمام النساء فلا بأس وأما أن يكون على شكل حفل إنشادي ومجاميع من المنشدات كما يحصل في الحفلات المختلفة فيجب أن ينزه عن المسجد والله أعلم.

فضيلة الشيخ ماحكم من ينوي عمل قنوات مشفرة خاصة بقنوات كرة القدم والقنوات الدينية مع أخذ رسوم بذلك ولكم جزيل الشكر؟

الجواب:

قنوات مشفرة خالية من المنكر بأشكاله المختلفة وبها أنواع من البرامج المفيدة علمية وتربوية هذا عمل جليل ووسيلة جيدة من وسائل الدعوة وأما قنوات الرياضة بشكل عام فإن فيها مناكر ومفاسد لا يجوز لمن يتصف بالعلم والدعوة بثها للناس وإن اضطر فليبث بعض المباريات الخالية من ذلك فقط ويقطع البث بعد انتهائها أو حتى أثنائها إذا ظهر ما هو من قبيل المنكر.

ما حكم عمل المرأة تحت مظلة "حزب إسلامي " رغم أنها غير مقتنعة بكل قرارات ومبادئ هذا الحزب ولكن هذا الحزب له نفوذ وتستطيع من خلاله الوصول إلى اكبر قدر ممكن ممن يحتاج إلى الدعوة عبر المراكز وغيرها ..؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فلا نعلم مانعاً من عمل المرأة في إطار حزب إسلامي مادام العاملون بهذا الحزب متأدبين بالآداب الشرعية العامة.

وفي الصحيح من حديث الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ رضي الله عنها قَالَتْ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَسْقِي وَنُدَاوِي الْجَرْحَى وَنَرُدُّ الْقَتْلَى إِلَى الْمَدِينَةِ .خ (2882)(2883)

ونحن بهذا لا نؤصل للحزبية الممقوتة التي تفرق الأمة وتزرع البغضاء , وإنما نقول : إن العمل في زماننا هذا في إطار الأحزاب الإسلامية هو من باب الضرورات التي لابد منها لصد الأحزاب العلمانية المتحرقة لفرض تصوراتها المنحرفة والمستمدة من غير الشريعة الإسلامية .

والله أعلم.

هل يجوز أن تزوج المرأة شباب, حيث أنها تقوم بدور المأذون؟.

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فعقد الزواج يقوم به ولي المرأة من الرجال , ومأذون الأنكحة في زماننا هذا له أعمال تتلخص في التأكد من موافقة المرأة على النّكاح والتحقق من الطرفين من حيث الأركان والشروط والواجبات وانتفاء موانع الزواج ، وإرشادهما لصيغة العقد , والتأكد من هوية الشهود , وتوثيق عقد النكاح .

وكل ما تقدم لا تشترط له الذكورة , وعليه فيجوز للمرأة أن تتولي أعمال مأذون الأنكحة فيما تقدم ، وأما مباشرة عقد الزواج نيابة عن الولي أو كولي في حالة فقدانه فلا يجوز لها ذلك ،قال الحافظ في الفتح ( 9 / 186) : وقد صح عن عائشة أنها أنكحت رجلا من بني أخيها فضربت بينهم بستر ثم تكلمت حتى إذا لم يبق إلا العقد أمرت رجلا فانكح ثم قالت ليس إلى النساء نكاح أخرجه عبد الرزاق .اهـ الأثر المذكور في مصنف ابن أبي شيبة (16208) , والذي في مصنف عبد الرزاق (10499) عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت إذا أرادت نكاح امرأة من نسائها ، دعت رهطا من أهلها ، فتشهدت ، حتى إذا لم يبق إلا النكاح قالت : يا فلان ! أنكح فإن النساء لا يُنْكِحن . وفي سنده ضعف .

فإذا تمَّ العقد بشروطه الشرعية بإشراف وتوجيه من امرأة وتولت هي توثيق عقد النكاح فلا مانع من ذلك , أما أن تكون هي التي تلي عقد النكاح دون الولي أو نيابة عنه فلا يجوز .

والله أعلم .

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد المعلم .. حفظكم الله ورعاكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

وبعد :

وردت للموقع حزمة من الأسئلة المتعلقة بالمرأة من قبل طالبات علم وداعيات عبر الأخوات في مركز دراسات وأبحاث المرأة المسلمة نورد لكم بعضا منها وهي كالتالي:

السؤال الأول: بعض النساء والفتيات يقلن قرار تحديد سن الزواج قرار صحيح على الأقل للآباء الذين يرغمون بناتهم على الزواج رغماً عنهن، فكيف نرد على هؤلاء ؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

أما بعد ..

فتزويج الأب لابنته الصغيرة ـ بلغت أو لم تبلغ ـ جائز شرعاً وأدلته معروفة مشهورة ؛ بل هو مجمع عليه كما قال ابن عبد البر :

أجمع العلماء على أن للأب أن يزوج ابنته الصغيرة ولا يشاورها ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة بنت أبي بكر وهي صغيرة بنت ست سنين أو سبع سنين أنكحه إياها أبوها .اهـ الاستذكار (16 / 49 - 50)

ولا يلزم من جواز تزويج الصغيرة الدخول بها ؛ بل لا توطأ إلا إذا صارت مؤهلة لذلك ؛ ولذلك تأخر دخول النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة رضي الله عنها ؛ فعنها أنها قالت إن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت ست سنين ، وأُدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعاً . متفق عليه

وبناء على ما تقدم فلا يجوز منع الأب من تزويج بنته متى جاءها كفؤها , والأب ـ في الأغلب ـ مجبول على الشفقة بها وهو أدرى بمصلحتها .

فإن احتج محتج بالأقلية من الآباء الذين لا يراعون مصلحة بنتاهم فالجواب :

شرع الله فيه كل الخير وهو الأرفق بالبشر ولا شك , ولو حدد محدد سنا معينة للتزويج فسيترتب على ذلك التضييق على الأغلبية من الآباء وبناتهم والأزواج الراغبين في تزوج هؤلاء البنات , وهكذا فسنجدهم يرفقون بحالات قليلة ويضيقون على عامة الناس , والحل الحقيقي هو في إفساح المجال للدعاة إلى الله والعلماء العاملين ليصلوا إلى مجتمعاتهم لنشر الفضائل ومحاربة الرذائل , ومنها تفقيه الآباء بحقوق بناتهم عليهم .

ولا ينبغي أن ننسى أن الدعاة إلى التحديد المذكور هم في ـ أقل أحوالهم ـ بعيدون عن الفقه في الدين لا ينبغي لهم أن يتكلموا إلا بعد مراجعة أهل العلم المشهود لهم .

نقول هذا ونحن نعلم ـ تمام العلم ـ أن وراء هذه الدعاوى أيادي غربية ؛ تريد غزو بلادنا فكريا قبل غزوها عسكريا ؛ فيمهدون بأفكار شتى ليربكوا الناس ويسحبوا من يستجيب لهم لمعسكرهم , وللأسف ينجر وراء هذه الدعاوى الكثير ممن حسنت نيته وقلت بضاعته في العلم ويظن أن الأمر هين والحق أنه عند الله عظيم، هذا ومع تسليمنا بأنه في بعض الحالات قد يكون التأخير هو الأصلح لعدد من الأسباب إلا أن التعميم بالمنع ظلم وحجر على الناس مما يتناقض مع ما يدعو إليه مروجو هذه القوانين من منع أي حجر على الناس أو مصادرة لحرياتهم وتصرفاتهم مما يدل على أن الأمر مقصود لشيء آخر لا لمجرد منفعة هؤلاء الصغار من الجنسين.والله أعلم.

السؤال

رجل قال لك زوجتك ابنتي بسورة البقرة أمام شاهدين هل يجوز لي أن اخلو بها بدون علمه؟

الجواب

إذا وقع العقد الصحيح بأن قال ذلك بنية تزويجك وقبلت أنت وشهد الشهود على ذلك فهي زوجتك ولكن لاتدخل بها حتى تزف إليك ويعلن النكاح حتى لا يترتب على ذلك أمور تخل بسمعتكما أو يحصل حمل قبل الزفاف فيحرجكما ويحرج أسركما.

السؤال الأول

لو فيه امراءة توفي زوجها في الصباح ودخلت في الأجل الصباح والدفن كان بعد صلاة العشاء فهل يعتبر لها هذا يوم أو أنه لايجوز ؟؟؟؟؟؟ الرجاء الإفاده وجزاك الله الف خير

السوال الثاني

لو فيه امراءة ازدادت يومين علي أيام الأجل المشروعه فهل يجوز لها ذالك أم أنه غير جائز ؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جواب السؤال الأول

نعم يعتبر لها ذلك اليوم لأن العدة تبدأ من حين الوفاة.

جواب السؤال الثاني

لا لا يجوز تعمد الزيادة على أيام العدة المعروفة.

السؤال

يا شيخ قد آذانا الأخوان المسلمون في الكلام والقدح في كل السلفية مع أن بعض مشائخ التيار السلفي وقفوا معهم في موضوع تغيير الحاكم فكيف التصرف معهم والله يا شيخ قد ضاقت صدورنا ذرعاً

الجواب:

التعميم من كل الأطراف لا يجوز فمن عمم حكماً على جماعة كاملة فسوف يقع في الظلم من هذا الطرف أو من ذلك والله تعالى يقول " وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا" ويقول "وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْـزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا " ولا بد من الصبر والتحمل والله مع الصابرين.

سؤال:

يا أخي الفاضل لماذا تريدون تفكيك الدولة أقصد لماذا أنتم الآن تقومون بتشكيل هذا الائتلاف ونحن بحاجه إلى التوحد في هذه الظروف لنصرة الحق أحسبكم كذالك لماذا لم تعملوا هذا الحزب في وقت سابق نراكم تقولون لاللحزبية والتكتلات والآن تقومون بنفس الأحزاب أرى تتناقض في كلامكم وأين أنتم في الثورة أليس جهاد في سبيل لله الآن يريد السفاح أن يحرق حضرموت وأنتم تقومون بانشغال عن هذه الثورة السلمية لماذا لا تنضموا إلى إخونكم في الساحات وتقولون لمتتت في المكلا ولغيرها من الساحات الذي كانوا فيها الشباب المنتمون إليكم لينضمون إلينا نحنو الشباب أساس الثورة والبعض يقول هيا للأحزاب أقول حسبي الله ونعم الوكيل لأنكم ترون الأخبار وتقولون لم توضح الرؤية لنا كيف ياترى توضح لكم الصورة وأنتم بعيد عنها أنا بصراحة جلست مع بعض الناس وسمعتهم يقولون أين الشيخ الحضرمي أحمد حسن المعلم من الأحداث يترى لم يرى شي إلى الآن أو ماذا أليس هو له المسؤولية في المجتمع بصفته شيخ

والكل يقول وليس مجامله عن الشيخ المجاهد عوض بانجار نحسبه كذالك أيضاً لما قاله عن هذه الأوضاع وعن الطاغية الفرعون ونحنو بصفتنا من الشباب الثأرين نريد منكم أن نراكم كما الآخرين من الشيوخ الذين انضموا إلينا وإلا سنقولكم فاتكم القطار (قطار الثورة ) وجزكم الله خيراً

الجواب:

يابني أي دولة نريد أن نفككها ؟

وأما الساحات فكل يعمل بالوسيلة التي يرى أنها تحقق الغرض وليست الساحات وحدها وسيلة التغيير وأرجوا أن لا نصل إلى إعجاب كل ذي رأي برأيه بحيث لا يرى حقاً إلا ما هو عليه ولا مفيداً إلا ما يصنعه وأصل ذلك التعبئة الخاطئة لنفوس جاهلة يسيطر عليها الحماس اسأل الله أن يجمع كلمتنا على الحق.

حديث (وان ضرب ظهرك.......) و (إن) تفيد التقليل والواقع لايشمل حكامنا اليوم لان فعلهم ليس قليل إذاً لاسمع لهم ولاطاعة نريد الجواب؟

الجواب:

الحديث حكم عليه الدارقطني وغيره بالضعف فلا داعي للتعب في تأويله وتقرير أنه ينطبق على حكامنا أو لا ينطبق.

سؤالي ياشيخ

عن اجتماع المكلا الذي يطالب بفدراليه ومعه مطالب أخرى هل ترى هذا العمل صحيح وفي هذا الظرف أم اصطياد في الماء العكر؟

الجواب

الاجتماع الذي سيعقد في المكلا هو للتعريف بالفدرالية وليس للمطالبة بها وأما المطالبة بها فإذا لم يعد هناك إمكانية لإصلاح الوحدة الاندماجية بالشكل الصحيح فإن المحافظة على الوحدة الفدرالية خير من محاولات الانفصال الكامل الذي قد يؤدي إلى سلسلة من الانفصالات ويؤدي إلى التمزق وربما إلى الحروب وأفضل خيار لحضرموت في الوضع الجديد إذا غُير الشكل الحالي هو أن تكون إقليماً في دولة الوحدة أو حتى في دولة الانفصال إن حصل ذلك.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :

يا شيخ سألني صديقي وقال هل كل شي موجود في الجنة ؟ فأجبته نعم ثم قال أنا أحب السيارات وقال إذا كنت أريد سيارة أهي موجودة يا ريت تفتيني في هدا السؤال؟ وجزك الله خيرا؟

:الجواب

قل له يقول الله تعالى {وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ}.وهذا عام غير أن صديقك هذا يجب أن يعرف أنه من شرفّه الله بدخول الجنة فلن يظل بنفس التفكير ونفس الشهوات التي تسيطر عليه اليوم إذ سوف يظهر له هناك ( ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر عل قلب بشر).

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد :-

1) رجل زنى بامرأة - والعياذ بالله- ثم طلب منه أهل المرأة أن يتزوجها ويسترها فوافق وتزوجها، هل المولود الذي من الزنى يُنسب إلى الرجل ويصير ابنه ويرث؟ وهل الأولاد الذين يأتون بعد عقد النكاح الصحيح يُعدون إخوته ويرثهم ويرثونه؟

الجواب:

الحمد لله وبعد: إن كان المولود الأول ولد بعد ستة أشهر من الزواج وادعاه الزوج فهو ابنه، وإن وُلد قبل ذلك فليس هو ابنه ولكنه أخو أولاده الآخرين -الذين من تلك المرأة- من الأم، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: (الولد للفراش وللعاهر الحجر) فما دام وُلد على فراشه في مدة يمكن أن يكون منه فهو ولده في أحكام الدنيا سواءاً هو من وضعه في بطن أمه أو غيره . والله أعلم،،

2) امرأة حملت من الزنا ثم تزوجها رجل آخر وهي حبلى من الزنا، فهل المولود من الزنا يُنسب إليه بحيث يُسجل في بطاقته أنه ابنه؟ وهل يرث أو يورث من الرجل؟ وهل الأبناء الذين يأتون بعد الزواج يُعدون إخوة للمولود هذا من جهة الأب؟ وهل يرثهم ويرثونه؟ مع العلم أن المولود المذكور سابقاً قد بلغ الآن سنَّ الزواج حيث عمره يُقارب العشرين عاماً أو يزيد.

الجواب:

جوابه جواب السؤال الأول.

1- يا شيخ هل مازال علي عبدالله صالح ولي أمر للمسلمين في اليمن..وإذا كان كذلك ألا يعتبر شباب التغيير خوارج ومنازعين له أمره..وإن كان ولي أمر فما قصدك بقولك في مسجد المدرسة(إن علي عبدالله صالح أكبر عميل لأمريكا والغرب) ثم ألا يعتبر هذا ردة في حقه..((ومن يتولهم منكم فإنه منهم)؟

2-أنتم يا شيخ (استخدمكم ) الرئيس كورقة ضغط وسماكم (مرجعية للمناصحة )فلماذا الآن لا يستمع إليكم .؟؟؟

وعفوا يا شيخ إن أسأت الأدب ..ولديّ الكثير ..جزاك الله خيرا .

الجواب

لا، علي عبدالله صالح قد تخلى عن الرئاسة وأعطى صلاحياته لنائبه، وانتهت ولايته لأمر المسلمين، وأما عمالته لأمريكا فلا يجحدها أحد، ولكن لا يلزم من ذلك ردته وخروجه عن الإسلام.

وأما كونه استخدمنا كورقة ضغط فهذا التعبير خطأ كبير منك وإساءة لنا، ربما غير مقصودة إذ معنى ( استخدمكم ) أن ذلك حصل منه فعلاً وأننا حققنا له ما يريد، وهذا ولله الحمد لم يحصل، نعم قد يكون قصده كذلك ولكن تصرفنا كان على العكس مما يريد، ولم يُسجَّل علينا إعطاء كلمة واحدة تخدم ما يريد، لذا أرجوا سحب هذا التعبير.

وأما أنه لم يستمع إلينا فذلك شأنه وعلينا البلاغ، وقد فعلنا ولله الحمد.

ما حكم أداء الصلاة في هاتين الحالتين:

1. في ثوبي قطرة دم صغيرة أو أكثر وحاولت إزالتها مرارا بالماء والصابون بلا جدوى.

2. في ثوبي بعض قطرات من سائل (المذي) وحاولت إزالتها عدة مرات ولكن آثارها ما زالت ظاهرة في الثوب.

علما انه قد تم أداء عدة فروض وفي الثوب هذه القطرات(الدم والمذي) بعد اليأس من إمكانية إزالتها من الثوب؟

وجزاك الله خيرا

الجواب

صلاتك صحيحة وذلك القدر من الدم والمذي بعد غسلهما وبقاء أثرهما لا يضر.

ماحكم النوم في المسجد؟

الجواب

لا حرج فيه وقد كان طائفة من الصحابة ينامون في المسجد لأسباب مختلفة.

السؤال

يإشيخ وفقك الله للصواب : ماصحة القراءة للآية في سورة البقرة{وإذ ابتلى إبراهيم ربه ...}برفع إبراهيم ونصب ربه ؛وإذا كانت صحيحة فماتفسيرها؟جزاك الله كل خير

برفع إبراهيم ونصب ربه .وإذا كانت صحيحة فما تفسيرها؟جزاك الله كل خير

الجواب

هذه القراءة ليست صحيحة فهي ليست من القراءات السبع بل ولا العشر وإنما قيل أنها رويت عن ابن عباس وعن أبي حنيفة وهذا لا يثبتها قراءنا حتى يلتمس له التأويلات ومع ذلك فقد خرجها ابن الجوزي في تفسيره زاد المسير يقول: وقد روي عن أبي حنيفة أنه قرأ إبراهيم رفع الميم ربه بنصب الباء على معنى اختبر ربه هل يستجيب دعاءه ويتخذه خليلا أم لا؟ ج1ص140 وقال المحقق ( سبق أن أشرنا إلى عدم صحة هذه القراءة وأمثالها إلى أبي حنيفة).

ماحكم الأناشيد في داخل المسجد ؟مع العلم أنها لا تحوي أي محذور شرعي ؟

مجرد إنشاد الأبيات من الشعر في المسجد لا حرج فيه، وقد كان ينشد حسان في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبحضرته، لكن هذا في الإنشاد الفردي أما أن يتحول إلى حفلات إنشاد داخل المسجد فلا.

سؤالي ذكرت مرة من المرات أنه لايظن الظان أن مشركي مكة قد حققوا توحيد الربوبية كيف هذا ؟

الجواب

نعم لم يحققوه وإن كانوا لم ينازعوا فيه النبي صلى الله عليه وسلم وفرق بين الأمرين.

هناك رجل تاجر يبيع بضاعة بالآجل بالريال اليمني وبسبب عدم استقرار العملة اليمنية قال التاجر لزبائنه إما أن تسددوا ما عليكــم بســرعة أو مــن أراد التــأخير فإني سأحوّل مبالــغ فواتيره إلى الــدولار الأمريكي حتى أضمن فلوسي -(نقودي)- من الخسارة جرّاء عدم استقرار العملة.
فهل هذا جائز ؟ وهل هو من الربا ؟


جزاكم الله خيراً،،،

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما بعد :

فلا يجوز تحويل الدين من عملة إلى أخرى فقد قررت المجامع الفقهية أن العملات الورقية نقود اعتبارية فيها صفة الثمنية كاملة ، ولها الأحكام الشرعية المقررة للذهب والفضة من حيث أحكام الربا والزكاة والسلم وسائر أحكامها ؛ ففي القرار رقم : 42 ( 4 / 5 ) بشأن تغير قيمة العملة ، قال " مجلس مجمع الفقه الإسلامي " المنعقد في دورة مؤتمره الخامس بالكويت من 1-6 جمادى الأولى 1409هـ الموافق10-15 كانون الأول (ديسمبر) 1988 م :

العبرة في وفاء الديون الثابتة بعملة ما : هي بالمثل وليس بالقيمة ؛ لأن الديون تُقضى بأمثالها ، فلا يجوز ربط الديون الثابتة في الذمة ، أيا كان مصدرها ، بمستوى الأسعار .

مجلة " المجمع " ( عدد 5 ، ج3 ص 1609 ) .

ولكن إن سمح المدين بالزيادة فلا بأس ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن خيار الناس أحسنهم قضاءً ) متفق عليه.

وإذا أراد التاجر أن يبيع سلعته بأي عملة كانت فله ذلك من البداية،أما أن يبيعها بالريال اليمني وتسجل على الزبون بالدولار أو غيره من العملات فلا، لأن ذلك من الصرف الباطل لعدم التقابض فيه، وما قرره العلماء ينص على أن صرف العملات لابد أن يكون يداً بيد هذا إذا كان إحدى العملتين حاضرة فكيف إذا كانتا غائبتين جميعاً. والله أعلم.

 

كتبه

أحمد بن حسن المعلم

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

شيخنا الفاضل:_

1- ماحكم القنوت في صلاة الفجر

2- وهل يتم مخالفة الإمام عند القنوت

افدنا أفادكم الله بالأدلة الشرعية وجزاك الله خيراً

الجواب

القنوت اختلف فيه الفقهاء قديماً فالشافعية يرونه سنة في صلاة الفجر وغيرهم لا يرى سنيته والذي يظهر لنا عدم المواظبة عليه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أما إذا صليت مع من يقنت فيجب متابعته وكذا لو صليت مع من لا يقنت يجب متابعته لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه ...) والصلاة صحيحة سواء قنت أو لم يقنت.

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

 

رجل رهن قطعة أرض زراعية بمائة قرش قبل ستين سنة وأراد الآن أن يرجع القطعة الزراعية إلى ملكه فما هي الطريقة المشروعة إلى إرجاع تلك القطعة الزراعية مع العلم أن المسترهن عندما طلب منه إرجاع الأرض طلب من الراهن بكل قرش أربعة آلاف ريال يمني بحسب سعر السوق الحالي المعروف عند بايعي الفضة؟

أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الجواب :-

هذه المسألة قد صدر بها حكم قضائي أيام الدولة القعيطية هي أن القرش الفرانسي في معاملة الرهن أو (بيع العهدة) يُقدر بخمسة شلن فقط فعلى من لديه رهن لأحد أن يرجع إليه ماله ويأخذ بهذه القيمة فقط، أو أن يرجعه بدون مقابل لأنه قد استثمر هذا المال بأضعاف مضاعفة لما دفع. مع العلم أن المائة شلن تساوي مائة وثلاثين ريالاً يمنياً.

والله أعلم،،

ما حكم الرهن المعروف بما يسمى ( بيع العهدة) ؟

الجواب

هذه المعاملة فيها خلاف طويل،والصحيح أن ما قد مضى من قبل فإنه يُقره لأن علماء ذلك العصر وقضاته قد أمضوه وحكموا بموجبه، أما الآن فلا تجوز هذه المعاملة لأنها مشتملة على عدة مخالفات لأحكام البيع وفيها شبه بالربا.

والله أعلم،،

المشايخ الفضلاء في مجلس علماء أهل السنة والجماعة   حفظكم الله
نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه وعتقائه من النار- وبعد:

سؤالنا : كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام ( رمضان 1432هـ ) ؟

 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين – سيدنا محمد ‏‏– وعلى آله وصحبه أجمعين , أما بعد :‏
فإن نصاب الأوراق النقدية , وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى ‏من قولي العلماء , والقول الأخر هو نصاب الفضة , وقال آخرون بأقل النصابين , ‏ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب , كونه هو الذي تسود به المعاملة ‏هذه الأيام , وتقوّم به الأشياء , وعليه مدار اقتصاد العالم .‏
لذا فإن أجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي ( 1000,000 ) – ‏مليون ريال يمني تقريبا , فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ ‏فأكثر فقد ملك النصاب .‏
وتجب الزكاة أيضا في عروض التجارة إذا بلغت القيمة المذكورة سابقا , وذلك إذا ‏اكتملت بقية شروط الزكاة في المالين المذكورين .‏

 

مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت
عنهم / أحمد بن حسن المعلم

السؤال :
ياشيخ هل يجوز ندعو بفكاك أسر السجناء اللذين نحسب ونظن انهم سجنوا ظلماً ؟

الجواب :
بل ينبغي ذلك وقد يجب على بعض الناس .

أطال الله عمر شيخنا ونفع به

ياشيخ هل تنصحون بالمشاركة في الاحتجاجات والمظاهرات عندنا في عدن فالأدوار موزعة بين الحراك والمشترك وغيرهم صوته خافت

البعض من الشباب السلفي يشارك من باب إسماع الصوت وعدم ترك الآخرين يستفردون بالساحة فبم تنصحنا بارك الله فيكم ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. أما بعد ..

وفيكم بارك الله .. وأطال الله عمرنا وعمركم في طاعة الله عز وجل وخدمة دينه ..

فالمظاهرات من الوسائل المستجدة وللعلماء فيها أقوال بين منع وإباحة وتفصيل فإذا كانت سلمية بحيث لا يصاحبها أي اعتداء ولا سب ولا رمي بالحجارة ونحوها ولا إيذاء لسكان الأحياء التي تتم بها ولا يترتب عليها مفاسد من قبل المتظاهرين أو الطرف الآخر تربوا على مصالحها فهي حينئذ جائزة ؛ بل قد تتعين إن كانت سببا لرفع ظلم الطواغيت المتجبرين, لكن لا يجوز المشاركة مع أصحاب الدعوات الباطلة في دعوتهم لباطلهم .

والشباب السلفي لابد أن يراجع العلماء الثقات في كل تحركاته مع مطالبتهم بأدلة كل عمل ينصحون بالقيام به ولا بد من ملاحظة الفرق بين الرجال والنساء فيما يليق بكل منهم .والله أعلم .

هل الخروج على الحاكم الظالم بأي وسيلة جائز ؟

وهل الاعتصامات والمظاهرات من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟

وهل تعتبر المظاهرات خروجا عن طاعة الحاكم إن وصلت رسالة المتظاهرين إلى الحاكم ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. أما بعد ..

لا يجوز الخروج علي الحاكم الظالم بل يجب الصبر واتخاذ الوسائل الشرعية لمقاومة ظلمه.

أما المظاهرات فهي من الوسائل المستجدة وللعلماء فيها أقوال بين منع وإباحة وتفصيل فإذا كانت سلمية بحيث لا يصاحبها أي اعتداء ولا سب ولا رمي بالحجارة ونحوها ولا إيذاء لسكان الأحياء التي تتم بها ولا يترتب عليها مفاسد من قبل المتظاهرين أو الطرف الآخر تربوا على مصالحها فهي حينئذ جائزة ؛ بل قد تتعين إن كانت سببا لرفع ظلم الطواغيت المتجبرين.

والواقع في زماننا هذا أن الحكام قد قرروا في دساتيرهم وقوانينهم مشروعية المظاهرات حتى ولو كانت ضدهم وحتى لو وصلت رسالتهم له , وعليه فلا نعلم ما يمنعها إذا كانت بضوابطها المتقدم ذكرها .

والله أعلم .

يوجد عندنا بئر ماء صدقة وغرفتين مصلحة عامة تابعة لماء الصدقة وهي صدقة قديمة فيها مصلحة لأهل المنطقة وعابري السبيل وهي تقع على طريق المارة.

وقد قام واحد من سكان المنطقة بتكسير الغرفتين الصدقة وضيق الطريق الرسمية وادخلها ضمن ماله الشخصي الذي اشتراه وحدوده معروفة.

علماً أن فعله المذكور ضيق أيضاً على الماء الصدقة الذي يرتاده الناس والمواشي منذ سنين قديمة.

أرجوا منكم توضيح حكم ماسبق وما نصيحتكم للمذكور ولأهل المنطقة وجزاكم الله خيراً؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وبعد:

لا يجوز لأحد أن يعتدي على أموال الوقف سواء كان هذا الوقف ماءً أو سبيلاً أو بنى أو زراعة أو أي شيء ومن فعل ذلك فقد أثم كما قال تعالى ( فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَآ إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ ) ويجب على متولي الأوقاف من قبل الدولة أو المحتسبين من أهل المنطقة منع أي أحد يحاول المساس بأموال الأوقاف والله الموفق

أحمد بن حسن المعلم

24/ 3 / 1432هـ

امرأة مقعدة ومصابة بسلس بول ولا تجد من يوضئها دائما فهي تتيمم فهل يلزمها الاستنجاء لكل صلاة مع هذه الحالة؟

الجواب

هذه المرأة تتوضأ وتستنجي بحسب استطاعتها وإذا لم تقدر على الوضوء تتيمم وإذا لم تقدر على الاستنجاء بالماء ولا بالحجر أو ما يقوم مقامهما فإن ذلك يسقط عنها والله أعلم.

 

هل تؤم المرأة المصليات وهي مستحاضة؟

 

الجواب

الأفضل إذا وجد من يصلي بالنساء من الصحيحات اللاتي لا عذر لهن أن لا تصلي بهن صاحبة الاستحاضة وأما إذا لم يوجد من يصلي بهن إلا هي فمن صحت صلاته لنفسه صحت صلاته بغيره والله أعلم.

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

هناك رجل عنده مؤسسة تجارية وعنده نظام مالي دفتري، أي كل المبالغ المستلمة والمصروفة تسجل في دفاتر حسابية خاصة. وقبل وفاته أمر المحاسب بفتح قيد حسابي تحت مسمّى (حساب الصدقة)، واعتمد له مبلغ من المال إذا أراد أن يساعد أحد يرسله إلى المكتب ويأمر المحاسب بصرف مبلغ له من المال من بند الصدقة، وبعد وفاة هذا الرجل تبيّن للورثة من خلال الدفاتر الحسابية وجود رصيد مالي في بند الصدقة. هل الورثة ملزمون بالتصدق بهذا الرصيد أم إن هذا الرصيد يصبح من ضمن تركة المتوفى التي توزع على الورثة؟

،،،أفيدونا جزاكم الله خيراً،،،

 

الجواب:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

هذا المال لا يزال ملكاً لصاحبه على نيّة أن يتصدق به، فإذا نفذ الورثة نيّة مُورِّثهم وتركوه صدقة فهو أفضل؛ لأنه من البرِّ به، وإن أبوا فهم غير ملزمين بذلك والله أعلم.

كتبه:

أحمد بن حسن المعلم

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

هناك نخل موقوفات على مسجد معيّن (إفطار صائم)، والمشكلة اليوم أنه يأتي للمسجد هذا تمر صدقة من السعودية، فيفطرون الناس على تمر السعودية ويتركون التمر المحلي الموقوف على المسجد، بحجة أن تمر السعودية طيب المذاق ويختلف عن التمر المحلي.

فما يفعل صاحب التمر الموقوف هل ينقل وقفه على مسجد آخر ولو خارج منطقته، أم يبيع تمره ويأتي بثمنه إفطار آخر. أم يُمنع دخول تمر الصدقة الذي يأتي من السعودية لهذا المسجد؟ أم ماذا يفعل؟

،،،أفيدونا جزاكم الله خيراً،،،

الجواب:

الحمد لله رب العالمين وبعد:

لا: لا يُمنع التمر الطيب من أن يصل إلى الصائمين، ولكن يعرض التمر المحلي عليهم فإن أبوا منه واستغنوا عنه صُرف إلى مسجد آخر أو إلى أسر محتاجة تفطر عليه، ولو أمكن أن يُحسن إصلاحه بحيث يكون مشجعاً على أكله فعليه أن ذلك.

كتبه:

أحمد بن حسن المعلم

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

،، والله أعلم ،،

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم    حفظه الله

 

عندنا في وادي رخية مساجد كثيرة لها وقف، وهو عبارة عن قطع أرض زراعية محددة لتكون (إفطار صائم) وعندما يأتون بوجبة الذرة (الخمير) إلى المسجد ليأكله الناس، يكون كثيراً ولا يأكلون منه إلا القليل؛ لأن معظم الناس اليوم لا يحبونه، ويرجع غالبه ويُعطى للماشية (الغنم).

الإشكالات:

1) أنّ هذا الوقف لإفطار الصائم ليس لرجل واحد، وإنما أكثر من واحد، فكل واحد يأتي بما عنده للمسجد ويجتمع ويكون كثيراً.

2) ما يزيد عن حاجة الناس من هذه الوجبة (الخمير) يكون كثيراً ويُعطى غالباً للغنم.

3) هذه الوجبة لم تعد مرغوبة عند كثير من الناس فيزهدون في أكلها.

فهل ممكن استبدال هذه الوجبة بأخرى كالرز واللحم؟ أو شراء فاكهة (برتقال وغيره)، أو تُباع الذرة ويؤتى بقيمتها إفطار آخر يأكله الناس؟. أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، وبعد:

إذا كان هناك من يأتي بخمير من عنده غير الصدقة، فينبغي أن يُمنع من ذلك؛ لأنه يضر الوقف السابق الذي لا يمكن التصرف فيه. فإنْ قال صاحب ذلك الخبز أنه يريد أن يأكل من خبز بيته فيُعطى من حبّ الصدقة ليخبزه ويأتي به للمسجد ويُعطي أهل بيته منه بالمعروف، فإن كان مع ذلك لا يزالُ الخبزُ فائضاً ولا يُنتفع به فيمكن أن يُباع منه ويُؤتى للصائمين بطعام خير منه مثل الأرز واللحم. أمّا أن يُؤتى بحلوى وبسكويت ونحو ذلك فلا؛ لأنَّ هذه الأشياء ليست طعاماً يسدُّ وجبة مثل خبز الذرة أو الأرز.

كتبه:

أحمد بن حسن المعلم

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

،، والله أعلم ،،

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

يلاحظ في بعض المساجد عندنا في نهاية رمضان أنه تزيد تنك تمر كانت مخصصة للإفطار، ولو بقيت هكذا لفسدت ولن يستفيد منها أحد. فكيف نفعل بها؟

أفيدونا جزاكم الله خيراً

الجواب:-

الحم دلله رب العالمين وبعد:.

هذا التمر قد تصدق به أصحابه للإفطار ولمن يحتاجه من الفقراء وغيرهم، فلا بأس بعد الاستغناء عنه من توزيعه على من يحتاجه، وإن وجد من يحتاجه ليفطر به من صيام النافلة أو القضاء فهو أفضل.

،، والله أعلم ،،

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

هل يجوز دفع الزكاة في أجور الفحوصات والأشعة المختلفة لمريض السرطان إذا كان المريض من الفقراء والمحتاجين؟ لأننا تقدمنا لبعض رجال الأعمال في دفع أجور الفحوصات والأشعة المختلفة لمريض السرطان فقالوا سوف ندفعها من الزكاة إذا كان الشرع يسمح.

أفيدونا جزاكم الله خيراً.

السائل: د/ وليد عبدالله البطاطي / المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان.

 

الجواب:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

يجوز أن تُدفع أجور الفحوصات والأشعة عن المرضى الفقراء من الزكاة من سهم الفقراء والمساكين، ولا حرج في ذلك إن شاء الله.

كتبه:

الشيخ/ أحمد بن حسن المعلم

رئيس منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي

،، والله أعلم ،،


ماحكم تغطية المرأة كفيها أثناء الصلاة ؟

الجواب:-

كفا المرأة ليسا من العورة ولا يجب تغطيتهما في الصلاة بل الأفضل أن تصلي وكفاها مكشوفان إلا أن يراها من قد تخشى منه الفتنة فتغطيهما والله أعلم.

 

السؤال

هناك مجموعة من الصيادين يركبون البحر قبل دخول وقت صلاة الفجر بساعة أو نصف ويصلون صلاة الفجر في القوارب داخل البحر بعد دخول الوقت، علماً بأن القوارب صغيرة ولا يستطيعون الصلاة فيها إلا وهم جلوس وفراداً، ويحتجون بأنهم إذا تأخروا وصلوا الفجر في البر سوف يفوتهم السوق وتنقص عليهم أسعار الصيد فما هو الحكم الشرعي في هذه المسألة أفيدونا جزاكم الله خيراً؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين أما بعد:

فلا يجوز لهؤلاء الذهاب إلى البحر قبل أداء صلاة الفجر في وقتها مادام قد علموا أنهم لا يستطيعون الصلاة إلا جلوساً وعذر فوات السوق غير كافئ للترخيص في الصلاة قعوداً كل يوم فعليهم أن يتقوا الله وأن يؤدوا الصلاة في وقتها وفي البر ثم يذهبون إلى البحر ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيراً منه.

كتبه:

أحمد بن حسن المعلم

4/3/1432هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ \ أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

السؤال:-

افتتاح محل انترنت هل هو حرام أو حلال علماً أنني سأعمل برنامج مراقبة؟

الجواب:-

الغالب أن صاحب مقهى الانترنت لا يقدر على التحكم الكامل وبالتالي يمكن أن بعض الرواد قد يعصي في محله فيشاركه في الإثم لكن إذا ثبت أن هناك إحكام للمراقبة يمنع من أن يتمكن أحد من استخدام مكانه لمعصية الله فلا حرج من فتح المحل بذلك الشرط والله أعلم.

 

هل يجوز أخذ الكهرباء للمكيف من المحول مباشرة دون الربط بعداد الكهرباء ؟

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبعد:
لا يجوز أخذ الكهرباء إلا عبر العداد فإن أخذها من خارج العداد تعدى على المال العام وهو غلول ( وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)

الشيخ أحمد أنا أريد أن أسالك سؤال وأريدك أن تقدم النصيحة فيه

أنا أخوي ذهب إلى محل مواد كهربائية وأراد أن يشتري سخان ماء وعندما اطلع على الكرتون وجد فيه تسعير بيع 10000ريال وعند خرج إلى الكوشير (المحاسب) مع العلم أن الكويشر عنده جهاز كمبيوتر وفيه نظام باكود فظهر في الجهاز 1000ريال فحاسب المحاسب وخرج من المحل

فما حكم هذا السلعة المشتراه وبماذا تنصحه أن يفعل وجزاك الله خيراً

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبعد:
إذا كان الجهاز واضح من شكله أنه لا يمكن بيعه بألف ريال وأن المحاسب غلط في أخذ الألف بينما هو بعشرة ألف فعلى المشتري أن يعطيه بقية المبلغ أو يرد البضاعة إن كان لم يستعملها بعد والله أعلم.

ياشيخ...

أنتم ترون أبناءنا ومعلمينا وخاصة في المدارس من إسبال البنطال فما نصيحتكم لهم ?

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبعد:
نعم الإسبال إلى أسفل الكعبين لا يجوز وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ما أسفل الكعبين من الإزار في النار) ولكن الإسبال في البنطلون قد عمت به البلوى وربما كان هناك من يفتي بأنه غير داخل في النهي والحق أن جميع أنواع اللباس يجب أن يخضع لأحكام الشرع ولا يجوز الإسبال للرجال بأي نوع من أنواع اللباس والله أعلم.

أنا طالب جامعي ولابد لي من الاختلاط، بأي شيء تنصحنا؟

الجواب:

إذا كان اختلاطاً ممتزجاً وفيه من أسباب إثارة الشهوات ما يخاف منه، وكنت تخشى على نفسك فلا تبقى في هذا الموضع.

وأما إن كانت النساء على جنب والرجال على جنب ولا شيء مما يثير الشهوة وأنت محتاج لهذه الدراسة في هذا الموضع فلا حرج في بقائك، والله أعلم.

بسم الله الرحمن الرحيم

يا شيخ أنا في مصر طالب، ولي صديق مسيحي كاثوليكي يجيء عندي البيت وأحيانا يمكث بالأيام، ويأكل من أكلنا يعني معانا فما هي توجيهاتك؟ وكيف نتعامل معه بصورة كاملة لنتبع الشرع؟

الجواب:

إذا كان هذا الشاب مسالم للمسلمين غير مظهر العداوة لهم، وفي نفس الوقت حين يكون معكم في البيت لا يظهر منه مخالفات ولا معاصي، ولا يدعو إلى دينه ولا إلى شيء يخالف الشرع فلا حرج من صداقته وإيوائه وإظهار الأخلاق الحسنة له، مع محاولة إشعاره أن هذه هي أخلاق الإسلام حتى تتألفه وربما كسبت إسلامه، كل ذلك لا حرج فيه، وقد تكون مأجوراً عليه إذا كان بنية الدعوة إلى الإسلام، قال الله تعالى: (لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِين) والله أعلم.

السؤال

أنا أشتي من الشيخ يعلمني طريقه ارجع بها إلى عمل الصالحات وترك المعاصي كل مانويت أتوب ارجع واعمل معاصي كيف العمل؟

الجواب :

الحمد لله ..

باب التوبة مفتوح لمن أقبل على الله وقصده بصدق وإخلاص , ومعاودة المعاصي بعد التوبة له أسباب منها :

1_عدم الصدق في التوبة , والصدق في التوبة يتحقق بالعزم على عدم المعاودة فمن عزم على معاودة المعصية بإبقاء أسبابها فهو غير صادق في توبته , فعلى من يريد التوبة الحقيقية أن يبتعد عن أسباب المعاصي , كمن كانت معصيته النظر إلى المحرمات فيجب عليه إبعاد جميع الصور المحرمة وأسبابها مثل التلفزيون مثلا , وإن كان فيه أشياء مباحة فإن عليه ألا يفتحه إلا بوجود رفقة صالحة , فإن الشيطان أبعد من الاثنين منه من الواحد , كما يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من أحب منكم أن ينال بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة ، فإن الشيطان مع الواحد ، و هو من الاثنين أبعد "[1], وهكذا تجنب جميع ما يهيج إلى المعاصي واجب على كل من أراد السلوك إلى الله عز وجل .

وتوبة العازم على المعاودة سماها ابن القيم[2] رحمه الله : توبة الكذابين , وكما قال تكون وقلبه معقود بالمعصية مصر عليها عازم على مواقعتها متي أمكنه وهذا من أعظم الأمراض وأقربها إلى الهلاك .

2_ألا تكون هذه التوبة قد أحدثت أثرها من الذل والخضوع والإنابة والحذر والخوف من الله والبكاء من خشية الله , فإن يكن مع التوبة شيء من ذلك وإلا فهذه علامة على عدم صدقها .

3_أن يستمر على مصاحبة أهل المعاصي , فعلى من أراد توبة خالصة أن يتباعد عن أهل الشر وأن يقترب من أهل الصلاح , ويدمن حضور مجالس العلم , ويتحقق بالعلوم التي يتلقاها منهم حتى يتم له النفع والبعد عن المعاصي .

ولا يفوتنا أن نذكر السائل بالإكثار من دعاء الله عز وجل في كل وقت أن يبعد عنه المعاصي وأسبابها وأن يوفقه للتوبة الصادقة , وهذا سبب مهم قد نغفل عنه .

وفقنا الله وإياكم للتوبة النصوح ونيل رضا الله عز وجل في كل أعمالنا .

 


[1] جزء حديث أخرجه ابن ماجة وغيره من حديث عمر بن الخطاب مرفوعا , وصححه الألباني في الصحيحة (430 ) .

[2] في كتابه " الداء والدواء " أو " الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي " , الذي ننصح السائل بقراءته بتدبر .

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم:

شيخنا الفاضل , أريد أن أسألك سؤالاً وهو: أن أختي متزوجة من رجل ليس ملتزماً بالصلاة , هو ليس تاركها إطلاقاً، ولكنه تمر عليه أيام يجلس فيها من غير صلاة، وإذا نصحته صلى فترة ثم عاد لما هو عليه, هو شاب طيب وخلوق لكن هذه هي مشكلته، وإذا أصرت عليه يقول إنه يشعر وكأن شيئاً يمنعه من الصلاة، وهو كذلك يدخن ويخزن. وهي محتارة لأنها سمعت بعض الشيوخ يقول إن الرجل الذي لا يصلي وزوجته تصلي ينفسخ بينهما عقد الزواج !! أفدنا جزاك الله خيراً . ودلنا إلى طريقه تجعله رجلاً مصليا تاركاً للدخان والقات. هذا ولكم جزيل الشكر والعرفان.

الجواب:

ما دام أن صهرك ليس قاطعاً للصلاة قطعاً كلياً فهو ليس بكافر، وبالتالي فعقده صحيح ثابت، وهو عاصٍ بترك الصلاة وبما معها من أمور أخرى ، فأختك إن أحبت أن تصبر عليه وتحاول أن تدعوه بفعلها وأخلاقها وما تقدر عليه فذاك أمر مطلوب ولا حرج فيه، وإن أرادت أن تشد عليه بعض الشيء وتهجره ضغطاً عليه لعله يتوب فلها ذلك، والله أعلم.

قيام المسبوق لقضاء ما فاته قبل انتهاء الإمام من التسليمتين

 

السؤال :

لدي سؤال: هل من أخطاء المصلين قيام المسبوق لقضاء ما فاته قبل انتهاء الإمام من التسليمتين، هل هذا الفعل يبطل الصلاة؟

الجواب

الحمد لله .والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين، وبعد:

الجواب على هذا السؤال ينبني على أصل وهو حكم التسليمة الثانية, والصحيح أنها مستحبة, وقد نقل بعض أهل العلم الإجماع على أن من اقتصر على تسلمية واحدة فصلاته صحيحة , قال النووي في المجموع : مذهبنا الواجب تسليمة واحدة ولا تجب الثانية، وبه قال جمهور العلماء أو كلهم، قال ابن المنذر: أجمع العلماء على أن صلاة من اقتصر على تسليمة واحدة جائزة .ا.هـ

وعليه فقيام المسبوق لقضاء ما فاته قبل انتهاء الإمام من التسليمتين لا يبطل الصلاة, وإن كان الأولى متابعته فيهما جميعاً .

والله أعلم .

الموضوع / حكم العمل في مصلحة الضرائب

بالإشارة إلى الموضوع أعلاه نرجو منكم التكرم بإفادتي في هذه المسألة حيث أنني بحثت في كثير من الفتاوى عبر الانترنت وقد كان أحد الشيوخ / بن جبرين قد أصدر فتوى بتحليلها على أساس أن الدولة محتاجة بهذه الأموال بصرفها في منافع الدولة كتعميد الطرقات وصرف الرواتب وغيرها وقد أفتى بعض العلماء بتحريمها على أساس أنها اغتصاب أموال الناس بغير حق وأنا الآن لا أعمل في هذه المصلحة وفي حيرة من أمري علماً بأن ظروف الحياة المعيشية صعبة كما تعلمون مع عدم توفر الوظائف أرجوا منكم التكرم بالرد على هذه المسألة ؟

الجواب :

أرجوا أن تبحث عن عمل آخر يبعدك عن هذا المرفق الذي اطلعت بنفسك على كلام أهل العلم فيه وإذا عزمت العزم الصادق على التحول إلى عمل لا شبهة فيه فسوف يعينك الله على الحصول عليه ويعذرك إن شاء الله حتى تجده ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه والله أعلم. 4/1/1431هـ

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وكل عام وانتم بخير ياشيخ أفادنا الله بعلمكم وجزاكم الله خيرا

السؤال

أنا ياشيخ اعمل محاسب عند احد التجار في المكلا وفي هذه الأيام ونتيجة لوجود رصيد كبير لدينا في احد البنوك عرض علينا احد الموظفين في ذلك البنك بفكرة أن نقوم بفتح وديعة بالرصيد الذي لدينا خلال إجازة العيد وسوف نحصل على مبلغ حوالي 700 ألف ريال في إجازة العيد فؤائد هذه الفوائد يريد منا أن نتصدق بها على مريض لغرض العلاج في الخارج على أساس أن المبلغ لن يكون لنا بقصد الربا ولكن للقيام بمساعدة الرجل المريض فقط وخاصة أن المبلغ سوف يظل موجود في كل الأحوال في البنك خلال العيد

ما رأيكم في هذا الموضوع هل نقوم بذلك أم لا نرجو سرعة ردكم ياشيخ وخاصة أن إجازة العيد بعد يومين انتهى السؤال جزاكم الله خير ياشيخ

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله.

أما بعد

فهذا عمل لا يجوز لعدة أمور:

الأول: أنكم تتصرفون فيما لا تملكون وهذه خيانة للتاجر الذي تعملون لديه وقد تكونون بهذا تفتحون لأنفسكم باب التأويلات والاستهانة بالشبهات في نظركم ثم تتجرءون على ما تعرفون أنه حرام قطعاً.

الثاني: أن الربح لو كان جائزاً فإنه سيكون للتاجر صاحب المال وليس لكم فكيف تتصرفون وتتصدقون بحق الناس هذا لو حل ذلك التصرف.

الثالث: أن هذا ربا صريح وقد تعلمون عقوبة الربا وأنه محاربة لله ولرسوله وأن المرابي ملعون فكيف تقبلون باللعنة لأنفسكم في مقابل أن تفعلوا خيراً في زعمكم

ككافلة الأيتام من كد فرجها لك الويل لا تزني ولا تتصدقي

كتبه باختصار

أحمد بن حسن المعلم

8/12/1431هـ

شيخنا الكريم أحمد بن حسن المعلم سلمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليكم، وألبسكم لباس التقوى والعافية، يعزم أبناءكم طلبة العلم في وادي حضرموت على إنشاء مركز علمي لتخريج الدعاة إلى الله تحت مسمّى ( مركز وادي حضرموت لتأهيل الدعاة ) لتغطية احتياجات مناطق وادي حضرموت وخارجه الدعوية، وحيث أننا بحاجة إلى إعاشة للطلاب الوافدين إلينا، ومع عجزنا المادي عن تغطية نفقات هذا المركز حالياً من أموال الصدقات، فهل يجوز لنا أن نصرف من أموال الزكاة على احتياجات هذا المركز؟ علما أنه سيتخصص في تعليم العلوم الشرعية على فهم السلف الصالح.. سددكم الله ونفع بعلمكم

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أما بعد :

نعم يجوز الصرف على تشغيل هذا المركز من أموال الزكاة حيث يعد ذلك داخلاً في سهم {وَفِي سَبِيلِ اللّهِ } كما قرر ذلك ابن القيم رحمه الله في كتاب الفروسية له وغيره من العلماء

والله الموفق.

كتبه

أحمد بن حسن المعلم

17/6 / 1431ه


أسئلة متعلقة بالحج والعمرة والزيارة

أجاب عليها فضيلة الشيخ أحمد بن حسن المعلم ( حفظه الله )

س1) هل الدين يمنع من الحج؟

ج ) إذا كان المرء فقيراً ليس لديه مال أو لديه مال ولكنه مدين ومطلوب من الغرماء سداد ديونهم ففي هذه الحال يقدم سداد الديون على الحج؛ إذ هذا المرء غير مستطيع وأما من كان تاجراً وله أموال أوعقار أو عروض تجارة أو نحو ذلك وعليه ديون فإن تلك الديون لا تمنع من أداء الحج بل وجوب أداء الحج عليه في أقرب وقت ممكن والله أعلم .

س2توفر لدي مبلغ من المال، ولكن لا يكفي تكاليف الحج، هل يجوز أن اقترض لاستكمال تكاليف الحج ثم أسددها فيما بعد؟.

ج ) إذا تعلم من نفسك القدرة على سداد ذلك القرض وبسهولة، ومع إعلام المقرض أن ذلك للحج فلك ذلك، وإن كان الحج ليس واجباً عليك والحال كما ذكرت والله أعلم .

س3) هل يشترط أن يكون إحرام الرجل لونه لأبيض ؟.

ج ) لا يشترط أن يكون إحرام الرجل أبيض ، وإنما الأبيض أفضل فقط .

س 4) أهدي لرجل لباس الإحرام مما قد حج فيه وهو قد اشترى إحرام لنفسه، هل يجوز أن يأخذ هذا الإحرام ويلبسه إذا احتاج له إذا اتسخ إحرامه؟.

ج ) نعم يجوز أن يلبس ذلك الإحرام إذا احتاج إليه والله أعلم .

س 5) أشيع بين النساء أن المرأة إذا أرادت أن تحرم، تحرم في قميص أبيض ثم تلبس الجلباب فوقه فإذا كانت في مكان إقامتها بين النساء تخلع الجلباب وتبقى في القميص الذي أحرمت فيه. هل ذلك صحيح أفيدونا جزاكم الله خيراً؟.

ج ) الصحيح أن المرأة تحرم في أي ثياب كانت دون أن تغطي الوجه والكفين، ولا يشترط لون معين أو لبس معين شريطة أن تلتزم بشروط الحجاب الشرعي عند غير المحارم، فإذا خشيت نظر أجنبي إليها غطت وجهها بثوب تسدله من فوق رأسها على وجهها، وحين تأمن ذلك تكشف وجهها والله أعلم.

س6) هل يجوز للحاج أن يحرم في جوارب ليتقي بها من شدة البرد، وهل يقطعهما إلى الكعبين؟.

ج ) لا يجوز للمحرم أن يلبس في رجليه غير النعلين إن وجدهما، وإن لم يجدهما لبس الخفين وقطعهما من أسفل الكعبين كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، أما الجوارب فلا تجوز. وأما المرأة فلها لبس جوارب الرجلين دون قطع لهما ويحرم لبس القفازين والله أعلم.

س7) ما حكم استعمال المرأة الحبوب لمنع العادة الشهرية في أيام الحج؟.

ج) يجوز للمرأة أن تستعمل الحبوب لمنع العادة الشهرية في أيام الحج إذا لم يكن في استعمالها ضرر على المرأة سيما إذا توقعت أن الدورة ستأتي في وقت وجوب طواف الإفاضة والله أعلم.

س 8) التأمير في السفر هل هو واجب أو مستحب؟ وما الحكمة من ذلك؟.

ج) التأمير في السفر مستحب لقول النبي صلى الله عليه وسلم) إذا خرج ثلاثة في السفر فليؤمروا أحدهم (([1]) وهذا الأمر للاستحباب كما فهمه العلماء, أي من باب الإرشاد لما يصلح شأن المسافرين، وحكمته معلومة هي جمع كلمة الرفقة وتنظيم شئونهم والفصل فيما بينهم إن اختلفوا وتكليف كل منهم بما يجب عليه نحو إخوانه من خدمة وغيرها.

س9) إذا حاضت المرأة قبل وصولها الميقات بساعات فما هي أعمال الحج التي يجوز لها أن تباشرها وهي حائض؟.

ج) إذا حاضت المرأة قبل وصولها الميقات بساعات يجوز لها أن تقوم بكل أعمال الحج عدا الطواف فقط، فتغتسل عند الإحرام وتلبي وتبقى على ذلك حتى تطهر ثم تطوف وتسعى إن طهرت فبل الوقوف، فإن تأخر طهرها إلى الوقوف أو بعده أدخلت الحج على العمرة أي صارت قارنة ووقفت بعرفة وأتت بما بعدها من أعمال مزدلفة ومنى كاملة، ولا تؤخر إلا الطواف لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة: )افعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت (([2]) وكذلك السعي لأنه لا يكون إلا بعد الطواف، فإذا طهرت طافت وسعت وتم حجها وعمرتها معاً والله أعلم .

س10) متى يحرم الحاج والمعتمر القادم عن طريق الجو؟.

ج) يُحرم الحاج والمعتمر القادم عن طريق الجو إذا حاذى الميقات؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم) فَهُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أتى عَلَيْهِنَّ من غَيْرِ أَهْلِهِنَّ لِمَنْ كان يُرِيدُ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ ( ([3]) وقد اتفق العلماء على أن من لم يمر بالميقات يحرم من محاذاته، والله أعلم.

س11) ماذا يعمل من سافر بالطائرة فهبطت في مطار جدة وهو لم يحرم، هل يحرم من جدة أم ماذا يعمل، وإذا أحرم من جدة هل عليه شيء؟.

ج11) إذا سافر الإنسان بالطائرة فهبطت في مطار جدة وهو لم يحرم، عليه أن يعود إلى الميقات ويحرم، وإذا أحرم من جدة فعليه دم لأن جدة ليست ميقاتاً على الصحيح، إلا أن كان قد أفتاه بذلك عالم معتبر.

س12) هل يجوز لمن ذهب إلى الحج بنية التمتع وبعد أن أدى العمرة وتحلل منها، هل يجوز أن يخرج خارج حرم مكة ؟

ج) يجوز لمن تمتع بالعمرة إلى الحج أن يخرج من مكة بعد أداء العمرة، ولا يؤثر ذلك على تمتعه على الصحيح.

س13) رجل اعتمر ثم أراد أن يأتي بعمرة لوالده المتوفي هل يجوز له ذلك؟ فإذا كان يجوز فمن أين يحرم؟.

ج) يجوز لمن اعتمر عن نفسه أن يعتمر عن غيره ويحرم من ميقات البلد الذي هو فيه، فإن كان في جدة أحرم منها، وإن كان في المدينة أحرم من ذي الحليفة، وإن كان في مكة أحرم من التنعيم أو أي موضع خارج الحرم، والله أعلم .

س14) هل يجوز للمسلم أن ينوي عمرة مشتركة مثلاً لأمه وأبيه؟.

ج) العمرة عمل واحد ويجوز فعله عن الغير، ولكن العمرة الواحدة لا تكون إلا عن واحد فقط، ولا يشترك فيها اثنان، وعليه فإنه ينوي عن واحد فقط .

س15) المعروف أنه لا يستطيع الحاج أن يغتسل عند دخول مكة، هل إذا نوى غسل مكة مع غسل الإحرام يجزئ عنه؟.

ج) الغالب أن غسل الإحرام قبل إحرامه، وأن الحاج والمعتمر يفعله قبل الوصول إلى الميقات أو في الميقات، وغسل دخول مكة سببه دخول مكة وبإمكانه أن يفعله كما يفعل ابن عمر رضي الله عنه فإن رأى أنه غير ممكن ذلك وكان غسل الإحرام من ميقات قريب كميقات أهل اليمن أو أهل نجد، فله أن ينوي الأمرين إذ المطلوب دخول مكة على نظافة تامة وذلك حاصل بغسل الإحرام من المواقيت القريبة، والله أعلم.

س16) إذا أخر المعتمر الركعتين بعد الطواف فماذا يكون في حقه؟.

ج) الركعتان بعد الطواف سنة فلا تجبر بشيء في حالة تركها كغيرها من السنن.

س17) بالنسبة ليوم التروية من أي مكان يحرم الحاج؟.

ج) إذا أراد الحاج الإحرام بالحج يوم التروية فإنه يحرم من الموقع الذي هو فيه، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، فمن كان في مكة أحرم من سكنه ومن كان في جدة أحرم منها.

س18) متى يبدأ رمي الجمرات الثلاث أيام التشريق ومتى ينتهي ؟ ج) يبدأ رمي الجمرات الثلاث أيام التشريق بعد الزوال ويستمر إلى الليل، فيتحرى الحاج الوقت الذي يقل فيه الزحام ولو كان بعد غروب الشمس.

س19) ما هو الأفضل للنساء والضعفاء من أصحاب الأعذار، أن يرموا الجمرات الثلاث ليلاً أم يوكلوا؟.

ج) إذا تمكنوا من الرمي من غير مشقة فالأفضل أن يرموا ولو ليلاً، ولا يكون التوكيل إلا عند العجز التام.

س20) هل يجوز لمن دفع ليلة النحر بعد منتصف الليل من الأقوياء والمحارم ودفع مع النساء والضعفة من مزدلفة- هل يجوز له أن يرمي جمرة العقبة ويطوف طواف الإفاضة بعد منتصف الليل؟.

ج) نعم يجوز له أن يرمي ويطوف بعد منتصف الليل، والأفضل للقوي أن يؤخر إلى ضحى يوم النحر، أما الجواز فجائز إذ العبرة بالخروج من مزدلفة فمن خرج منها في حدود رخصة النبي صلى الله عليه وسلم فقد جاز له أن يفعل كل ما يفعله الضعفة، ومن الناحية الأخرى فإن من المشقة بمكان أن يصاحب القوي الضعيف حتى يرمي ويطوف ثم يرجعه إلى منزله ويعود مرة أخرى ليرمي ويطوف لنفسه، والمشقة تجلب التيسير كما هو معروف.

س21)ماذا يعمل من رافق أهله في السعي هل يسايرها ويجزئ ذلك أم ماذا يفعل؟.

ج) يسايرها ويجزيه ذلك، بل هو الواجب حتى لا تضيع في وسط الزحام وكي يمنعها من الاحتكاك بالرجال الأجانب.

س22) من أين يلتقط الحاج حصى الرمي، هل يأخذها من مزدلفة أو من منى، وإذا وجد حصى عند الجمرات هل يجوز أن يرمي به؟

ج) أما حصى الجمرة الكبرى التي يرمي بها يوم النحر فإنه يلتقط من مزدلفة، وأما غيرها فمن أي مكان شاء دون تقييد، وله أن يأخذ من الحصى المرمي به إذا لم يجد غيره أو اضطر إلى ذلك.

س23) ما هي السنن الرواتب التي يجوز أن يصليها المسافر في الحج أو العمرة؟.

ج) السنن الرواتب التي يحافظ عليها المسافر هي ركعتا الفجر والوتر، ولا مانع أن يصلي غيرها من الرواتب دون التزام بذلك.

س24) هل يجوز للحائض قراءة كتب الأدعية يوم عرفة على الرغم أن فيها آيات قرآنية؟.

ج) نعم يجوز لها أن تدعو بالآيات وبغيرها على أنها دعاء لا تلاوة قرآن، حيث أن الممنوع عليها مس المصحف وقراءة القرآن وليس دعاؤها من ذلك الممنوع ولو كان بالآيات، وقد نص العلماء على أن الحائض والجنب لهما أن يذكرا الله ولو بالآيات القرآنية.

س25) إذا تخاصم المعتمر أو الحاج مع رجل آخر فماذا يفعلان؟.

ج) يجب عليهما التوبة إلى الله والإكثار من ذكره والصدقة كي يغفر الله ذلك الذنب، وكذا طلب العفو والتسامح بينهما وليس عليهما فدية أو شيء آخر.

س26) إذا نوى المسلم الحج ثم اعتمر أولاً ، وبقيت أمامه خمس أيام من الحج فهل يجوز في هذه الفترة البيع والشراء قبل الحج؟.

ج)نعم يجوز البيع والشراء لقوله تعالى: ] لا جناح عليكم أن تبتغوا فضلاً من بكم [ الآية .

س27) هل يجوز للمعتمر أو الحاج المبايعة في البيع والشراء مثلاً : إذا وقف المعتمر أو الحاج أمام دكان وسأله عن حاجة فقال له صاحب الدكان بـ10ريال هل يقول له الحاج سيأخذها بـ5ريال مثلاً، وهكذا طبعاً هذا يحصل قبل أن يتحلل من الإحرام؟.

ج) نعم يجوز للحاج والمعتمر المبايعة في البيع والشراء ما دام البيع والشراء جائز أثناء الإحرام بالحج والعمرة فيجوز المبايعة؛ لأن الله أباحه ولم يستثنٍ المبايعة .

س28)إذا لم يستطع الحاج الهدي يصوم ثلاثة أيام في الحج، ما هي الأيام التي يصومها في الحج؟.

ج) يصوم أيام التشريق الثلاث، أو يصوم بعد أن يكون في مكة أيام السادس والسابع والثامن من ذي الحجة، وبعض العلماء اشترط أن يحرم بالحج قبل البدء بالصوم، والله أعلم.

س29) ما هي الأماكن التي تشرع زيارتها في المدينة؟.

ج) الأماكن التي تشرع زيارتها في المدينة :

1- مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2- مسجد قباء.

3- مقبرة شهداء أحد.

لأن زيارة المسجد هي المقصودة من الرحلة، والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه عند قبورهم عمل جليل داخل في استحباب زيارة القبور عموماً وله فضيلته الخاصة؛ لما للرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه من المكانة، وعلى ذلك جرى عمل السلف وأجمع العلماء على استحباب زيارة قبره صلى الله عليه وسلم لمن زار مسجده، وأما مسجد قباء فلأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزوره ماشياً وراكباً ويرغب في زيارته بقوله صلى الله عليه وسلم) من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه صلاة كان كأجر عمره ( ([4]) وأما زيارة البقيع فالرسول صلى الله عليه وسلم يزوره وهو من ضمن قبور المسلمين المندوب إلى زيارتها، وأما مقبرة الشهداء فلأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يزورها ويدعو لأصحابها. هذا ما ثبت استحباب زيارته من الأماكن وأما غيرها فزيارة شرعية بنية التعبد فلا يشرع شيء مطلقاً، وأما من قصد التعرف عليها باعتبارها شهدت أحداثاً عظيمة كموقع الخندق ونحوه فلا حرج، والله أعلم .

س30) المعروف أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر صلى ركعتين في المسجد، إذا قدم المسافر من سفره في وقت متأخر والمسجد مغلق هل يجوز أن يصلي في بيته؟.

ج) الظاهر أنه إذا وجد المسجد مغلقاً صلى في بيته؛ لأن الأرض كلها مسجد والله أعلم .

 

( تمت الإجابة على الأسئلة )

1425هـ 2004م

 

 


[1] رواه أبوادواد والبيهقي من حديث أبي هريرة أبي سعيد رضي الله عنهما، وصححه لألباني ،انظر حديث رقم: 500 من صحيح الجامع.

[2] متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها، رواه البخاري 2/594 رقم 1567، ومسلم 2/873 رقم 1211.

[3] متفق عليه من حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما، رواه البخاري 2/555 رقم 1454،ومسلم 2/838 رقم 1181.

[4] رواه أحمد والنسائي وابن ماجه والحاكم والبيهقي من حديث سهل بن حنيف رضي الله عنه، وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب رقم 1181.

السؤال :

هل يجوز للمرأة لبس البنطلون ؟


 

الإجابة :

لا يجوز للمرأة أن تلبس البنطلون الذي ليس فوقه ثوب غير البالطو بحيث لو نزعت البالطو ظهر البنطلون لما في ذلك من تشخيص مفاتن المرأة ، ولأن الإقبال على لبس النساء للبنطلون أصبح موضة كاسحة ، وأصبحن يتنافسن في جعله مظهراً للمفاتن لذا فعلى نساء المسلمين البعد عن ذلك سداً للذريعة .

إنشاء سفر بعد عمرة التمتع إلى المدينة المنورة هل يبقى المعتمر متمتع أم أنه انحل من متعته؟

هذه المسألة فيها خلاف فمن العلماء من قال إن المتمتع إذا خرج عن مكة مسافة قصر فإنه ينحل تمتعه، ومنهم من قال إن خروجه لا يؤثر على ذلك التمتع فيبقى متمتعاً وإن خرج إلى أي مكان، وإنما يسقط عنه الدم بذلك على تفاصيل في السفر المسقط للدم، ولكن الأحوط كما قال الشيخ الشنقيطي في أضواء البيان هو أن يبقى له حكم التمتع ويلزمه الدم و الله أعلم.

11/11/1429هـ

1) رجل تجاوز الميقات إلى المدينة المنورة ثم أحرم من ميقات المدينة هل عليه دم؟

ليس عليه شيء؛ لأن تجاوزه لميقات بلده لم يكن إلى مكة مباشرة وإنما هو إلى المدينة، فلا يلزم الإحرام من ميقات بلده، ثم إن العلماء يقولون من تجاوز ميقاته فعليه الرجوع إليه أو إلى ميقات آخر ليحرم منه، وهذا قد ذهب إلى ميقات آخر فأحرم منه فليس عليه شيء.

عندي خالتي تزوجت وأنجبت طفل وماتت ثم جدتي أرضعته ثم خالي تزوج و أنجب طفل ثم طفل، فزوجته أرضعت الطفل الأكبر مع ابن خالتي وبعدها ابن خالي أراد أن يخبطني إلا أنه لم يرضع مع ابن خالتي ماذا تقول؟

الجواب

الذي يظهر أن ابن خالك ليس له علاقة بالرضاع وعليه فلا مانع من أن يخطبك ويتزوجك.

شيخي أحمد ماموقف الشاب الملتزم من الأحداث الأخيرة التي تحصل في المكلا جميع الناس يتكلمون ويقولون أنها القاعدة وبعضهم يقولون أنها الحكومة وأنا بصراحة ياشيخ أميل إلى رأي من يقول أنها الحكومة إذا كانت الحكومة تفعل هذه فما موقفنا من الحكومة؟

الجواب

يجب على الشاب أن لا يتسرع في هذه الأمور ولا يحكم إلا بيقين وكون هذه الأفعال يقوم بها هذا أو ذاك فالمهم أن هذه الأعمال الإجرامية لا يجوز أن يقر عليها طرف من الأطراف وأما موقفنا من الحكومة فيجب علينا النصح لها سراً وعلناً وأن نبين لهم أن مثل هذه الأعمال سبب في ضياع دولتهم وسقوط هيبتهم فهي لا تخدم حكومة ولا شعباً فعليهم محاربتها والقضاء عليها والله أعلم.

انطلاقا من مبدأ أن الله قد رفع ما علينا في الدين من حرج

سؤالي هو ؟؟؟

عندما أقوم بمداعبة زوجتي وملاطفتها في كل مرة يخرج مني زلال ويخرج منها أيضا هل علينا أن نقوم بالاغتسال من الجنابة ؟ و ما هو حكم هذا الزلال هل هو طاهر أم نجس ؟

زادكم الله من علمه ياشيخ وستر عليكم , هذا ولكم منا كل الحب والتقدير والاحترام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب

هذا يسمى مذي وهو لا يوجب الغسل وإنما نجس يجب غسل المكان الذي وقع فيه وينقض الوضوء فيجب الوضوء إذا خرج السائل المذكور .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ياشيخ نرجو ان تردوا على سؤالنا بسرعة ياشيخ لأنه مهم جداً و لا يحتمل التأخير

ياشيخ قام مدير شركة ( س ) باستيراد بضاعة عن طريق البنك وبفاتورة مؤجلة من عمان تستحق الفاتورة بعد 90 يوم من تاريخ استلام البضاعة

وبالفعل استلم العميل المستندات الخاصة بالبضاعة وقام بإخراجها من الميناء وبعد مرور التسعين يوما بدلا من أن يقوم هو بسداد القيمة طلب من البنك سداد القيمة بدلا عنه على أن يقوم هو بسداد المبلغ للبنك بموجب عقد بيع بالمرابحة ( لبضاعة استلمها هو قبل 90 يوم ) ماهو ردكم الشرعي على مثل هذه المعاملات؟


 

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وبعد:

إذا كان مدير الشركة هو الذي قام بشراء البضاعة واستيرادها وليس للبنك سوى دور الضامن فإن تحول ذلك إلى بيع مرابحة بعد كل ذلك إنما هو تحايل على الربا الذي سوف يدخل فيه مدير الشركة مع البنك وذلك محرم لاشك والله اعلم.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الجمهوريـــة اليمنيــــــة

محافظة حضرموت التاريخ : 4/ 9 /1431هـ

مجلس علماء أهل السنة والجماعة الموافق: 14/8/2010م

 

المشايخ الفضلاء في مجلس علماء أهل السنة والجماعة حفظكم الله

نهنئكم أولاً بحلول شهر رمضان المبارك – جعلنا الله وإياكم من صوّامه وقوّامه و عتقائه من النار– وبعد :

سؤالنا : كم نصاب الأوراق النقدية وعروض التجارة هذه الأيام ؟ .

 

الجواب :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين - سيدنا محمد – وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

فإن نصاب الأوراق النقدية ، وكذلك عروض التجارة هو نصاب الذهب على الأقوى من قولي العلماء ، والقول الآخر هو نصاب الفضة، وقال آخرون بأقل النصابين، ولكن الذي نميل إليه هو اعتبار النصاب بالذهب ، كونه هو الذي تسود به المعاملة هذه الأيام، وتقوّم به الأشياء ، وعليه مدار اقتصاد العالم .

لذا فإن إجمالي قيمة النصاب من الذهب في هذه الأيام حوالي (000, 750) – سبعمائة وخمسين - ألف ريال يمني تقريباً ، فمن بلغ ما معه من الأوراق النقدية هذا المبلغ فأكثر فقد ملك النصاب . و تجب الزكاة أيضاً في عروض التجارة إذا بلغت القيمة المذكورة سابقاً ، وذلك إذا اكتملت بقية شروط الزكاة في المالين المذكورين .

 

 

مجلس علماء أهل السنة والجماعة

عنهم

أحمد بن حسن المعلم

رئيس المجلس

ماحكم صيام من نام أول ليلة من رمضان وهو لايعلم بثبوته، ولم يستيقظ إلا بعد طلوع الفجر؟


 

ج) هذا المسئول عنه عليه أن يباشر الصوم من حين علمه بدخول الشهر؛ وذلك لأنه قد شهد الشهر وليس له عذر يبيح له الفطر، وعليه أن يقضي ذلك اليوم لأنه لم يبيت النية من الليل لحديث: ((من لم يبيت الصيام فلا صيام له)).

 

ماحكم من استيقظ من النوم في يوم رمضان والمؤذن يؤذن لصلاة الفجر، وهل يجوز له أن يأكل أو يشرب؟


 

ج) لا يجوز للمسلم أن يأكل أو يشرب بعد طلوع الفجر لقوله تعالى:{وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} وحيث أن الكثير لايدركون ذلك بأنفسهم فالمؤذن هو الأمين على ذلك ولا يجوز بعد الآذان أكل ولا شرب. أما إذا نوى الصوم قبل ذلك ولم يأتِ بمفطر فصيامه صحيح.

ماهو الوقت المفضل للسحور وماهو آخر وقت يجوز فيه الأكل والشرب ؟


 

ج) أفضل وقت للسحور هو وقت السحر قبل الفجر بقليل، وآخر وقت لجواز تعاطي المفطرات هو طلوع الفجر. ولكن ينبغي أن يجعل المسلم لوقته احتياطاً قبل الأذان بدقائق لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

 

في الإمساكية وقت للإمساك ووقت للأذان، فهل يحرم الأكل بعد وقت الإمساك؟


 

ج) وقت الإمساك الذي أشرت إليه إنما وضع للاحتياط، فمن أمسك عنده فلا حرج عليه بل ذلك هو الأفضل، ومن احتاج إلى أكل أو شرب أو غيره فلا بأس به إلى أذان الفجر.

ماحكم من يتسحر في وقت مبكر ثم ينام ولايصلي الفجر؟


 

ج) هذا قد ارتكب مخالفتين الأولى تقديم السحور والسنة تأخيره، والثانية إضاعة صلاة الفجر؛ وذلك من كبائر الذنوب وأي خير أو أجر يرجوه من يصوم مع إضاعة أهم الصلوات صلاة الفجر.

ماحكم الرجل أو المرأة يدركه الفجر في رمضان وهو جنب؟


 

ج) ينبغي المبادرة إلى الاغتسال في رمضان وغيره، لكن من أخر ذلك فلا حرج عليه، ومن أصبح كذلك في رمضان فعليه أن يتسحر ويدخل في الصوم ثم يغتسل لصلاة الصبح وصومه صحيح. وقد حصل ذلك مع النبي صلى الله عليه وسلم وبعض أزواجه.

المرأة تطهر من الحيض قبل الفجر هل لها الدخول في الصوم قبل الاغتسال أم أنها لابد أن تغتسل قبل ذلك؟


 

ج) يصح الصوم بمجرد الطهر من الحيض ولو قبل الاغتسال، فعليها المبادرة إلى السحور ونية الصوم ثم تغتسل.

السؤال :

ما الواجب علينا أن نفعله تجاه والدنا بعد وفاته من أعمال خير تنفعه في قبره؟


 

الإجابة :

لجميع الورثة أن يتصدقوا عن أبيهم، أو يوقفوا له وقفاً من نصيبهم في التركة أو من غيره، و ذلك محض إرادتهم و من أبى فلا يجبر على ذلك ويعطى نصيبه كامل.

السؤال :
بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة الشيخ/ ستطل علينا بعد أيام امتحانات أبنائنا الطلاب، ونرى أنه يحسن التنبيه ‏على ظواهر سيئة وهي:‏
‏1-الغش المنتشر بين الطلاب.‏
‏2-‏محلات التصوير التي تقوم بتصوير وتصغير المواد الدراسية؛ لتسهل عملية ‏الغش.‏
‏3-‏المعلمين " المراقبين " المتساهلين في أمر الغش.‏
فهل من نصيحة جامعة لهؤلاء يا فضيلة الشيخ؟.


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ‏أجمعين، أما بعد:‏
‏    فالغش لا يختلف في تحريمه اثنان، بل إن الجميع متفق على تحريمه، كيف لا ‏والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( من غش فليس منا ) رواه مسلم وغيره، ‏وهو يشمل الغش بكافة أشكاله وأنواعه، ويدخل فيه الغش في الامتحانات، بل ‏ربما يدخل غش الامتحانات في باب التزوير؛ فالذي يقدم حلاً صحيحاً لسؤال ‏علمي لا يعرفه على الحقيقة هو مزور، قد ادعى زوراً وبهتاناً أنه يعلم وهو في ‏الحقيقة لا يعلم، وادعى أنه يستحق الدرجة الفلانية وهو لا يستحقها، ثم يحصل ‏على شهادة بأنه يعلم وهو لا يعلم، وتلك شهادة زور، وفي ذلك الغش ظلم؛ لأن ‏الغشاش يحل في ترتيب لا يستحقه فيظلم صاحب ذلك الترتيب الذي لم يغش، ثم ‏يعمل بتلك الشهادة ويتقاضى راتباً لا يستحقه ويفشل في عمله وربما عاد ضرره ‏على المجتمع.‏
‏    هذا في حق الغشاش، وأما من يتعاون معه بتيسير الغش له فإنه ممن يتعاون ‏على الإثم والعدوان وقد قال تعالى: ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا ‏على الإثم والعدوان ) ويدخل في ذلك من يكتب له الجواب ومن يسهل له ‏الوصول إلى الجواب بواسطة التصوير والاختصار ونحو ذلك، ويدخل فيه الذي ‏يعينه من المراقبين والقائمين على التعليم بشكل عام، والقائمين على الامتحانات ‏بشكل خاص، كل أولئك داخلون في الإثم  مرتكبون للمحرم، أسأل الله أن يهدي ‏الجميع والله الموفق.‏

 كتبه ‏

أحمد بن حسن المعلم

1/6/1431هـ

ياشيخ أحمد عندي سؤال.
أنا أشتغل في محل في الرياض وبعض الناس تطيح منه فلوس أو ينسى الباقي عندي حق عجله وأنا من كثر الناس ما أعرف حق من و تبقى كثير ولا أحد يسأل عليها هل يجوز أن آخذها لي أو لصاحب المحل أو ماذا افعل بها؟ أرجو أن تفتيني ياشيخ وجزاك الله خير
 ؟


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبعد:

مثل هذه الأموال حكمها حكم اللقطة، فإن كانت قليلة بحيث أن صاحبها في العادة إذا ذهب وتركها لا يعود إليها ولا يسأل عنها فهي لمن وجدها ولا تحتاج إلى تعريف، وأما إن كانت كثيرة يسأل عنها صاحبها ويهتم بها فإنها تعرف لمدة سنة يعلن عنها بحيث يقال في الإعلان من فقد شيئاً فليأتِ أو يتصل بالهاتف الفلاني ويستمر على ذلك لمدة سنة؛ فإذا لم يأتِ صاحبها فهي لمن وجدها ويضمن إذا ظهر مالكها، وإن قصّر في تعريفها فإنه يتصدق على نية صاحبها والله أعلم .

السؤال :

يتوقع كسوف الشمس الجمعة القادمة ، وقد علمنا أن العلماء اختلفوا في الجهر والإسرار بالقراءة في كسوف الشمس ، فما هو الراجح ؟


 

الإجابة :

 

الراجح هو الجهر بالقراءة في كسوف الشمس وخسوف القمر وهذا الذي تدل عليه الأدلة .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : في قول البخاري : ( جهر النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الخسوف بقراءته ) ( استدل به على الجهر فيها بالنهار ، وحمله جماعة من لم ير بذلك على كسوف القمر وليس بجيد ) انتهى ( [1] ) .

والجهر بالقراءة في الكسوفين هو قول ابن المنذر والخطابي من الشافعية والله أعلم .

 


[1] فتح الباري 2/549

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يحفظك ياشيخ ويوفقك في جميع أمورك

سؤالي هو: فيه إمام مصلى في إحدى السكنات الطلابية في الجامعة التكنولوجية في ماليزيا يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة بسورة السجدة والإنسان كل أسبوع لتطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم لكن فيه عدد قليل من المصلين مايتحملوا هذه الصلاة:

أ- هل يستمر الإمام في قرأته هذه السور كل يوم جمعة. فإذا الجواب نعم فما تنصح الذين مايتحملوا هذه الصلاة.

ب- إذا الإمام يقرأ سورة السجدة والإنسان في كل شهر أو شهرين مرة يريد إحياء هذه السنة هل يستمر في ذلك. فإذا الجواب نعم فما تنصح الذين مايتحملوا هذه الصلاة.

وجزاك الله خير ياشيخ


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

ثبت في الصحيح وغيره أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة  بـــ( السجدة ) و ( هل أتى على الإنسان حين من الدهر ) ولفظ كان يدل على الاستمرار وإن كان هناك احتمال أنه يدل على الأغلبية وليس الاستمرار الكامل، وعلى ذلك فمن قرأ هاتين السورتين باستمرار فهو على سنة ولا ينبغي أن ينكر عليه، ومن قرأهما في بعض الأسابيع دون بعض فلا ينكر عليه، والمهم أن لا تُهجر قراءتها بالمرة استثقالاً لها، وعلى الإمام مراعاة المأمومين بحيث إذا أحس أن هناك من لا يتحمل أن يراعيه ويقرأ بأقصر منها في بعض الجمع ويقرأهما في البعض حفاظاً على السنة، والله أعلم .

وكتبه

أحمد بن حسن المعلم

22 / 11 / 1430هـ

10/ 11 / 2009 م

السؤال :

ما هو جوابكم على من يؤذن بمكبر الصوت ( الميكرفون ) ولا يقيم الصلاة ولا يصلي به، وحجته كي لا يشوش على المصلين في منازلهم كالنساء مثلاً ؟


 

الإجابة :

هذه المسألة من المسائل المعاصرة التي لم تكن معروفة من قبل، وأكثر العلماء على جواز الأذان والإقامة والصلاة بمكبرات الصوت، ولكن الأمر هين في هذه المسألة فهي ليس فيها إجماع ولا مخالفة للأئمة المتقدمين،فالواجب النظر فيها إلى ما يحقق المصلحة من رفع الإقامة والصلاة بمكبر الصوت أو عدمه، ولا ينبغي أن، تكون هذه المسألة مثار خلاف وشغب بين الناس، بل على الطرفين أن ينظرا ما فيه من المصلحة أو يتنازل أحدهما للآخر حيث لا ضرر، والله أعلم.

السؤال :

ما هو ردكم على من لا يخطب للجمعة من المنبر المؤسس في المسجد، بل وضع له منبر خاص من خشب بدرجتين ؟


 

الإجابة :

قضية المنبر هي كذلك مأخوذة عند هذا الإنسان ومن يقلده أخذاً خاطئاً، حيث ظنوا أن المنبر ووضعه في المسجد من الأمور التوقيفية التي لا تتبدل ولا تتغير، وإنما يجب أن تكون بنفس الصفة التي كان عليها منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا غير صحيح، فوضع المنبر كوضع المسجد عموماً ليس توقيفياً بدليل أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه جدد عمارة المسجد وأدخل فيه من التحسين والتقوية ما لم يكن في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكذلك عثمان بن عفان رضي الله عنه، ولم يتقيد الناس منذ زمن الصحابة إلى اليوم بأن يكون شكل المنبر كشكل منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فظهور من يقول ذلك اليوم غير صحيح ومخالف لما أجمع عليه علماء المسلمين، ولو أخذنا به للزمنا أن يكون شكل المسجد كله توقيفياً، فلا يبنى إلا باللبن والطين وبجذوع النخل ويسقف بالسعف، وأن تكون أرضيته مفروشة بالحصباء! فهل يقول هذا الإنسان أو من يقلده ذلك ؟ قطعاً لا يقوله، فيلزمهم من القول في المنبر ما يلزمهم في القول في شكل المسجد. والله أعلم.

السؤال :

ما هو ردكم على من يقول أن المحاريب وضعت للنصارى وليست للمسلمين، ولهذا فهو لا يصلي في محراب المسجد وهو إمام ؟


 

الإجابة :

لم يكن لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم محراب كما هو الحال في مساجدنا اليوم، ولكن الناس في أيام بني أمية وبعد أن توسع الفتح الإسلامي وانتشرت المساجد في كل مكان رأوا من مصلحة المسلمين وضع تلك المحاريب؛ للدلالة على القبلة؛ ولأجل توفير صف للمصلين موضع الإمام، ووقع الإجماع بعد ذلك على مشروعية ذلك ولم ينكره إلا شذاذ من العلماء في بعض الإعصار، فالحق أنه لا حرج في وجود المحراب ولا في الصلاة فيه أبداً.

وأما قولهم أن المحاريب وضعت للنصارى فهو مبني على أثر منسوب لابن مسعود رضي الله عنه مختلف فيه في سنده وفي المراد به، فلا يعارض به ذلك الإجماع.

السؤال :

لدينا مسجد في بلدنا وهو صغير وليس به مرافق للوضوء ، وأراد أحد المتصدقين توسيعه وبناء كافة مصالحه، ولكن يحتج بعض أهل البلد بأن المسجد إذا تم تجهيزه وتوسيعه سيقلل بكثير من جماعة الناس التي تصلى بالجامع القريب منه على بعد ما يقارب مئتين متر ، أفيدونا في حكم ذلك بما ينفع ويفيد جماعة المسلمين وييسر كذلك المصلحة للمسجد المذكور وجزاكم الله خيراً ؟مقدمو المسألة : مواطنوا قرية لبنة بارشيد


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

إذا كان هناك حاجة لبعض المصلين في ذلك المسجد الصغير كونه يريحهم من بعد المسجد الكبير أو نحو ذلك من الحاجات المعتبرة فلا بأس من توسعته وبناء مرافق له بحيث يكون مسجد فروض فقط ولا تقام فيه جمعة ، أما إن كان لا حاجة ولا ضرورة لإعادة بناء كون المسجد الكبير كاف والذهاب إليه غير شاق فلا يجدد المسجد القديم حتى لا يفرق جماعة المصلين ، ويحوّل إلى مصلحة أخرى كمصلى للنساء أو مدرسة لتحفيظ القران الكريم أو نحو ذلك والله أعلم .

السؤال :

نستفتي فضيلتكم في المسألة الآتية :

نحن نكفل عدداً من المساجد تبلغ ( 19 ) مسجداً وهذه المساجد يوجد ببعضها فائض مالي كبير ، وبعضها الآخر به عجز كبير أيضاً ، فهل يجوز أن نستخدم جزءاً من المبلغ الفائض ( بحيث يبقى هناك رصيد فائض ) وتغطية العجز الموجود في المساجد الأخرى باعتبار أننا نعتبر ناظر وقف لهذه المساجد جميعاً يعمل لما فيه مصلحتها أم لا يجوز ؟


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين أما بعد :

فإذا كنتم قد رفعتم للمتصدق ميزانية حقيقية ثم لم تستغرقوها كاملة لسبب ما فلكم الحق بعد أخذ الاحتياط للمسجد الأصلي أن تصرفوا بعض الفائض للمساجد الأخرى ، وكذلك إذا علمتم أن المتبرع ليس غرضه مسجداً محدداً وإنما هو يقصد الصدقة ليحصل على الأجر من أي مسجد كان فلا بأس بذلك ، أما أن تبالغوا في رفع الميزانية من أجل أن يقبض للمساجد الأخرى فلا يجوز ذلك ، والله أعلم .

السؤال :

كيف يمكن إيجاد وفاق بين الحركات الإسلامية في مسألة اختيار الحاكم ؟


الإجابة :

ما دام أن مسألة اختيار الحاكم مسألة اجتهادية متروكة لنظر أهل الإختصاص فيما يحقق المصلحة العامة فليس بالواجب المتحتم أن ينعقد عليها إجماع ، وعلى المختلفين أن يعذر بعضهم بعضاً فيما توصل إليه اجتهادهم _ الذي لا يخرج عن الأصول الشرعية المعتمدة _  وأما كون الإتفاق على ذلك ، أو تقريب وجهات النظر أفضل فلا شك فيه ، ويمكن ذلك بتداعي أهل الإختصاص من سياسيين وعلماء وخبراء في المجالات ذات الصلة إلى عقد مؤتمر أو أكثر تتداول فيه الآراء وتبحث فيه القضايا من جوانبها المختلفة بحيث ينزل الحكم الشرعي على الواقع المعاش وتوضع كل الملابسات والمؤثرات في الوصول إلى الموقف الشرعية الواعي والمدرك لواقعه والذي يمكن تطبيقه على الأرض وهذا يحتاج إلى قناعة كاملة ورغبة صادقة ووعي تام واستسلام لأمر الله تعالى وقضائه وخوف من الله أكثر من خوف أعدائه والله الموفق والهادي إلى سواء الصراط المستقيم .

السؤال :

ما هي الطريقة الإسلامية لاختيار الحاكم وهل يمكن تحقيقها في عصرنا هذا ؟


 

الإجابة :

إن طريقة اختيار الحاكم في الشريعة الإسلامية ليست أمراً تعبدياً توقيفياً بل إنها من الأمور المعقولة المعنى التي تبنى على الإجتهاد في ما يحقق مصلحة الأمة ولذلك فقد ذكر العلماء عدة طرق لتنصيب خليفة المسلمين منها

1)  النص عليه من النبي صلى الله عليه وسلم كما فهم بعضهم ذلك في خلافة أبي بكر

2 )  اتفاق أهل الحل والعقد على توليته كما فهمه البعض من طريقة تولية أبي بكر حين اجتمع الناس في السقيفة فبايعوه بالخلافة .

3 ) أن يعهد إليه الخليفة السابق كما تم تولية عمر رضي الله عنه .

4 ) أن يجعل بين عدد محدد فيتم اختيارهم بالمشاورة مع من يرونه من عموم المسلمين كما فعل عمر رضي الله عنه حين اختار الستة المعروفين لذلك .

5 ) أن يتغلب متغلب بسيفه حتى يستقر له الأمر ويدين له الناس كما حصل لعبد الملك بن مروان حين خرج على عبد الله بن الزبير ونازعه حتى استتب له الأمر . وفي نظري أن الأمر غير مقصور على هذه الطرق وإنما يمكن أن نختار طريقة أخرى بشرط أن تضبط بالضوابط الشرعية الصحيحة .

فإذا كانت طريقة من الطرق السالفة لا يمكن تحقيقها في هذا الزمن فإن غيرها يمكن تحقيقه وإذا لم يكن كلها ورأى قادة الأمة من سياسيين وعلماء طريقة أخرى مناسبة ومنضبطة بالضوابط الشرعية فلا مانع من اتخاذها ما لم يؤدي اتخاذها إلى الخروج على أصول الشرع أو إلى مفسدة كبرى تغلب على المصلحة التي تتحقق بذلك .

السؤال :

يسوق الإخوة السلفيون عدة مفاسد للإنتخابات ومنها أنها تساوي بين الرجل والمرأة وأنها بضاعة غربية مستوردة ما هو قولكم في مفاسد الإنتخابات ؟ وهل حقيقة أنه توجد مفاسد ؟ وكيف يمكن تجنب هذه المفاسد ؟


 

الإجابة :

نعم توجد في الإنتخابات مفاسد كغيرها من الأمور التي تجلب من خارج نظام الإسلام وشريعته فليس هناك مصدر للعلم أو الحكم أو غيرهما إلا وهو معرض للخطأ ومشتمل على مفاسد ما عدا ما شهد الله له بالعصمة كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، غير أن تلك المفاسد قد لا تكون بالحجم الذي أشرتم أن بعض السلفيين يطرحه وقد تكون سببا لدفع ما هو أعظم منها وليس فتوى السلفيين في هذا الموضوع متحدة كل الإتحاد بل قد تجد عند بعضهم ما لا تجده عند البعض الآخر والسبب في ذلك أن السلفيين ليسوا حزباً سياسياً له برنامجه ودستوره المحدد الذي لا يقبل الإجتهاد في تفسيره وليسوا مذهباً قائماً على التقليد الأعمى الذي يتبع فيه الأخر الأول حرفياً وبدون نقاش أو اجتهاد وإنما الإجتهاد السلفي عبارة عن مجموعة من العلماء أو طلاب العلم ومحبيهم وأتباعهم من عامة الناس فلا يتمسكون بقول عالم دون غيره ولا يحجرون على من تأهل للبحث والفهم حرية الإختيار من أقوال أهل العلم ومما يفهمه من المصادر الإسلامية المعتمدة ، ولذلك وجد بينهم بعض الإختلاف في هذه المسائل وغيرها وعلى العموم ما من عالم أو عاقل إلا ويدرك أن في الإنتخابات عدد من المفاسد غير أن العبرة بالنتيجة الأخيرة فإذا طمعنا في الخروج بنتيجة ذات فائدة كبيرة ومهمة للأمة أغضينا عن ارتكاب بعض المفاسد وإن وجدنا النتيجة الأخيرة سيئة رجحنا دفع المفاسد وأغضينا عن تفويت بعض المصالح وهذا سر اختلاف المجتهدين في هذه المسألة ، وأما سؤالكم عن صحة ما يقال بأنها بضاعة غربية فهذا لا يختلف عليه اثنان ولكن هل كل ما جاء عن الغرب يكون مرفوضاً ؟
وأما قولكم كيف يمكن تجنب هذه المفاسد فأقول إن في ديننا وشريعتنا وما درج عليه أسلافنا ما يغنينا أصلاً عن هذه العملية برمتها إذا نحن حددنا وجهتنا وانتمينا إلى هويتنا الحقيقية وبذلك نسلم من هذه المفاسد ومسبباتها ولكن ما دمنا قد وصل بنا الحال إلى قبول ذلك فالواجب أن يتشاور القادة السياسيون مع قادة العلم والشريعة ومفكري الأمة ويستعرضوا تجاربهم وتجارب غيرهم ثم يعرضها العلماء على الأصول القاطعة والقواعد المحكمة من أصول وقواعد الشرع مع مراعاة ما يحيط بالأمة من ظروف وما ورد عليها من مستجدات ثم يخلصوا من ذلك بأخذ الصالح ونبذ الفاسد والمضر ، وبهذا يمكن تحصيل المصالح وتكثيرها ودفع المفاسد وتقليلها والله أعلم .

السؤال :

ما هو الحكم الشرعي في المشاركة في العملية الديمقراطية والمشاركة في الإنتخابات ؟


 

الإجابة :

الديمقراطية بمفهومها الأصلي عند منشئيها وهو ( اعتبار الحكم للشعب ) الخ كفر بالله تعالى لأنها مصادمة للأصل الإسلامي في الحكم القائم على قوله تعالى { إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ } (40) سورة يوسف وقوله {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ} (50) سورة المائدة إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث والإجماع الصحيح .

ولكن المسلمين حينما ضعفوا وهيمن عليهم العدو الكافر المتبني للديمقراطية ، فرض عليهم مبادئه ، ومفاهيمه ، وأنماط حياته ، ومن ذلك نمط الحكم ، وأخذه المسلمون عنهم رغبة من البعض ورهبة من البعض الآخر غير أن من المسلمين من أخذ الاسم والمظهر ، ورفض المضمون ، ومنهم من أخذها مظهراً ومضموناً .

فمن أخذها مظهراً فقط وقيد الأخذ بها بالإلتزام بتحكيم الشرع وجعله المصدر الوحيد للقوانين والتشريعات ، فإنه مع ما وقع فيه من مخالفة لم يصل إلى درجة الكفر ولم يرضى بذلك وهو ملوم فيما أخذ مما يخالف الشرع مشكور على ما تمسك به من ذلك فإذا نظر لما يطبق هذا العصر من ملابسات وما يفرض فيه على المسلمين مما لا يقرونه ولا يحبذونه فإن من اجتهد ، وارتكب بعض المفاسد لدفع ما هو أكبر منها ، وعلم الله منه الهدف والإخلاص فإنه معذور إن شاء الله .

وأما من شرح بذلك صدراً وأخذ ذلك ظاهراً ومظموناً ، فإنه غير معذور والإنتخابات إنما هي فرع عن ذلك فيجب على من أخذ بها أن يراعي فيها تحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من المصالح ، ودفع أقصى ما يستطيع دفعه من المفاسد ، وقد تكلم فيها العلماء ما بين ، ومبيح ، ومفصل ، والذي أراه هو التفصيل فحينما يغلب على الظن أنها ستحقق مصالح راجحة على مفاسدها ، فإنها جائزة ومتى غلب على الظن عكس ذلك حرم والله أعلم .

السؤال :

  • § ما هو حكم الأخت التي التحقت كطالبة في مدارس التحفيظ لحفظ القرآن الكريم وتعلمه ثم نسيت ما حفظت؟ وما هو الواجب عليها لكي تحافظ على حفظها للقرآن الكريم؟.
  • § وما حكم الأحاديث التي وردت في توعد من نسي شيئاً من القرآن؟
  • § وما هو ضابط هذا النسيان، أو الأعذار الشرعية التي تبيح التوقف عن الحفظ والاقتصار على القراءة والمراجعة؟
  • § وبماذا تنصحون مثل هؤلاء الأخوات اللاتي يتعذرن عن الحفظ بهذه الحجة، مما ينعكس هذا الأمر سلباً على بقية الحلقات والطالبات؟ .

وهل من نصيحة عامة للنساء والفتيات اللاتي يلتحقن بمثل هذه المدارس لتعلم القرآن وحفظه؟ وخصوصاً أن الجهات المشرفة تتطلع إلى مستوى أفضل، وكذلك المحسنون الذين يدعمون كفالات وإيجارات لخدمة هذه المدارس يطمعون أن يروا ثمرة عطائهم، ولكم جزيل الشكر والتقدير


 

الإجابة :

حفظ القرآن من أفضل الأعمال، ومن أنفع الوسائل لبلوغ العلم بشرع الله، وقد ثبت في فضله أحاديث منها قوله صلى الله عليه وسلم: ( يقال لصاحب القرآن اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا؛ فإن منزلتك عند آخر آية كنت ترتلها ) رواه أبو داود وابن حبان في صحيحه وهو صحيح، والمقصود بصاحب القرآن حافظه على الصحيح، وما دام الأمر كذلك فإن حفظ القرآن من أهم ما ينبغي أن يحرص عليه طالب العلم، والواجب حفظه ثم العمل به، والحفاظ على ذلك الحفظ على أن لا يُنسى فإنه أشد تفلتاً من الصدور من الإبل في عقلها كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، ومن حفِظَه ثم نسيه فإنه مذموم ما لم يكن له عذر شرعي؛ لذا فعلى القائمين على مدارس تحفيظ القرآن أن يعملوا ما في وسعهم لحث الطلاب على الحفظ، واتخاذ الوسائل الكفيلة بذلك، وإصلاح مناهج التحفيظ واختيار المعلمين الأكفاء لذلك، ثم استقراء أحوال الطلبة والطالبات، فمن كان عنده الأهلية اهتموا به وحرصوا عليه وبذلوا معه جهده، ومن كان لا أهلية لديه فإنهم يصرفونه إلى أسلوب آخر من أساليب التعلم؛ حتى لا تضيع جهودهم ولا يحرموا الطالب مما هو قادر عليه بما لا يقدر عليه، والطالب أو الطالبة الذي يحس بالقدرة على مواصلة الحفظ ينبغي له الاستمرار والتشمير في ذلك، وأما من ليس عنده تلك الهمة ولا الإمكانية فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها. والله أعلم

السؤال :

تضاربت الأقوال والمواقف في الحكم على الرئيس العراقي السابق صدام حسين، خاصة بعد المشاهد الأخيرة قبيل إعدامه وما تضمنه من نطق للشهادتين. ما منهج أهل السنة والجماعة في التعامل مع هذه الأحداث؟ وكيف نحكم على مثل هذه الشخصية بناءً على ما تعرفه عنها سابقاً ولاحقاً؟


 

الإجابة :

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فالواجب هو التفريق بين الحكم على الأعمال والحكم على الأشخاص، فنظام صدام حسين البعثي الاشتراكي الجبروتي المعتدي يجب أن يحكم عليه بموجب هذه الأوصاف ويظل هذا الحكم سارياً، حتى لو ثبتت توبة صدام، وأما شخص صدام بعد أن تيسر له وقت لمراجعة حساباته، وظهر منه من علامات حسن الخاتمة ما ظهر، فإننا بمقتضى ما نعرفه من منهج أهل السنة نفرح بما ظهر من ذلك، ونرجو له الخير من المغفرة والجنة، غير أنا لا نجزم بذلك.
وهذا المشهد يلفت نظرنا إلى أمرين:
الأول: تأكيد ما عرف من أهل السنة من الحكم على الأعمال والمناهج، والحكم المعين، والتحذير من مخالفة ذلك.
الثاني: كما أنه لا يجوز إطلاق حكم العمل على العامل إلا بعد اكتمال الشروط وانتفاء الموانع، كذلك لا يجوز أن نربط بين حسن خاتمة العامل وصحة العمل الذي كان عليه قبل ذلك، وهذا ما أكده علماؤنا عند حديثهم عمن تاب ممن كان على ضلال من رؤوس الفرق المنحرفة كالرازي ونحوه، فإنهم كانوا يقولون: "إن كان قد تاب فإن كتبه لم تتب" فهم يستغفرون له ويحذرون من كتبه التي ألفها قبل التوبة. وكذلك نقول هنا، فنحن نرجو لشخص صدام الخير، ونحذر وندين ما كان عليه من إلحاد وظلم أثناء حكمه.
والله أعلم.

السؤال :

ما حكم المشاركة في حملة المليون توقيع وهل هي إقرار بشرعية (الأمم المتحدة)؟


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وبعد:
فقد ورد سؤال من بعض إخواننا في صنعاء يتعلق بالحملة التي تقوم بها مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني لجمع مليون توقيع، والإرسال بها إلى الأمم المتحدة للتعبير عن الاستنكار لما تقوم به دولة الاحتلال الصهيوني من حفريات حول المسجد الأقصى بهدف توهين جدرانه ليسقط ويبنى على أنقاضه هيكلهم المزعوم، والمطالبة بإيقاف تلك الحفريات وغيرها من أوجه العدوان على المسجد الأقصى وما حوله.
وكان أبرز ما في الأسئلة المذكورة: الإشارة إلى أن هناك من الإخوة طلبة العلم من يستنكر ذلك العمل، ويعتبر أنه إعلان بشرعية تلك المنظمة، والرضا بحكمها المخالف لشرع الله، أو نحو هذه الملاحظات، ويريد السائلون معرفة الحكم الشرعي لتلك الحملة. فأقول وبالله التوفيق:
إن العلماء والدعاة جميعاً يدركون أن الأمم المتحدة ما كانت يوماً حاكمة بشرع الله، ولا واقفة مع الحق الجلي، وإنما تحكم بما زينه واختاره واضعو القوانين الدولية من قبل أنفسهم، وهي واقعة تحت ضغوط الدول الكبرى ذات النفوذ والهيمنة، وأبعد الناس عن نيل حقهم منها هم المسلمون.
هذه حقائق لا نختلف عليها، غير أن ذلك لا يجعل المسلمين يلغونها من الوجود، أو يتجاهلونها وهي ماثلة للعيان، مؤثرة غاية التأثير فيما يدور من قضايا عالمية، وإن كانت في غالبية مواقفها مع الظالم المعتدي على المظلوم، وإذا كان الأمر كذلك فليس من إعطائها الشرعية أو الرضا بحكمها الطاغوتي أن يلجأ إليها المظلوم طالبا ًإنصافه ممن ظلمه، وإيقاف عدوان المعتدي عليه، فالرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه في مكة يقبلون جوار من يجيرهم من سادات قريش ليمنع عنهم الظلم والاعتداء، وما عدّ ذلك رضا بما هم عليه من الشرك والأحكام الجاهلية، وهكذا عندما ضاقت الأمور على المسلمين أمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة كون ملكها لا يظلم عنده أحد مع أنه كان يومئذ نصرانياً ولم يكن مسلماً، فكانت علة الهجرة احتمال الأمن لدى ملك الحبشة والسلامة من الإيذاء، وهكذا عندما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطائف وطلب منهم النصرة وهم كفرة مشركون، لم يكن ذلك رضاً بما هم عليه، ولا إعلان بشرعيتهم، وهكذا في كثير من فترات التاريخ، وما فعله شيخ الإسلام ابن تيمية مع قازان ملك التتار حين دخل عليه وطلب منه كف ظلمه وظلم أتباعه عن المسلمين، لم يقل أحد أنه اعتراف بشرعيته أو رضا بحكمه، وأيضاً مراسلته لملك قبرص، تلك الجزيرة التي كانت مسلمة ثم استولى عليها النصارى وحكموها بحكمهم، وأسروا من المسلمين أسرى -كاتب شيخ الإسلام ابن تيمية ملكها، وطلب منه فك الأسرى، والإحسان إليهم وإلى من تحت يده من المسلمين، ولم يعد ذلك رضا بحكمه. وهكذا المسلم الذي يعيش في بلد غير إسلامي، أو في بلد لا يحكم بشرع الله إذا ظلم وأخذ حقه، فإن العلماء لا يكادون يختلفون في أن له اللجوء إلى محاكم ذلك البلد لأخذ حقه، وليس ذلك إقراراً بحكمهم، ولا يعد منه تحاكماً إلى الطاغوت لأجل الضرورة. وفي فتاوى الشيخ ابن باز رحمه الله (2/ 74) رسالة مطولة إلى الملك فيصل يقول فيها: "وبمناسبة قرب زمن الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لقيام هيئة الأمم في شهر يونيو القادم، ودعوة ملوك ورؤساء الدول الأعضاء في المنطقة إلى إلقاء كلمات في الجلسة التذكارية لها، لذلك فإني أهيب بهمة جلالتكم أن تشمروا عن ساعد الجد، وتنتهزوا هذه الفرصة الثمينة بالدعوة إلى الإسلام، وتحكيم شريعته، هذا الاجتماع الذي سوف يضم أكثر رؤساء دول العالم الإسلامي وغيرهم، وأن تبينوا لهم محاسن الإسلام". موضع الشاهد أن الشيخ رحمه الله لم يقل له: لا تحضر حتى لا تعطي الشرعية، وإنما قال له: استغل فرصة حضورك للدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه أمام تلك الجموع، فما عد حضوره ولا حديثه إقراراً بشرعيتها ورضا بحكمها، وأنه مخالف للإسلام. وعلى ذلك فإن ما تقوم به هذه المؤسسة والموقّعون على رسالتها ليس فيه أكثر من التعامل مع أمر مفروض واقع، ومحاولة استغلاله لصالح الإسلام والمسلمين، وليس فيه أي محذور، وعلى إخواننا طلبة العلم أن يتأنوا في إصدار أحكامهم على هذه المستجدات ووقائع الأحوال، وأن يرجعوا إلى الراسخين في العلم قبل إطلاق الأحكام التي غالباً ما يكون الدافع لها الغيرة والحماس والعاطفة، وليس الدليل الشرعي المنضبط.
وفق الله الجميع لما فيه الخير والسداد.

السؤال :
ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام ( اللهم ألحقني بالرفيق الأعلى ) وذلك عند وفاته ، ومن هو الرفيق الأعلى ، هل هو الله أم أعلى الجنات أم ماذا ؟ أفتونا رحمكم الله ؟


 

الإجابة :

فسر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( بل في الرفيق الأعلى ) بأكثر من قول ولكن الأقرب إلى الصواب هو قول من قال : المقصود بالرفيق الأعلى خيار الملائكة كجبريل وميكائيل وإسرافيل والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين الذين جعلهم الله أحسن رفيق في قوله تعالى ({وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [النساء : 69]) فلعل الرسول صلى الله عليه وسلم سأل الله أن يكون مع هذه الرفقة المباركة الطيبة ،والله أعلم .

السؤال :

نحيطكم علماً أن الكسارة المركزية و التي مقرها منطقة ....تحتوي على أصول ثابتة من مباني وأدوات مكتبية وإدارية ومولدات كهرباء وسيارات نقل ومعدات ثقيلة لاستخدام والاستهلاك بالإضافة إلى مواد مكدّسة من الحصى والخرسان بأحجامه وأنواعه المختلفة المعروضة للبيع .

 

و الأسئلة المقدمة الى فضيلتكم كالآتي :

السؤال الأول :

هل في الأصول الثابتة للكسارة والمواد المعدة للبيع زكاة ؟ وكيف تقوم هذه الأصول ؟

علما أن الأصول حديد مستهلك للاستخدام وقيمتها بعد الاستخدام ليست كقيمتها جديدة قبل الاستخدام .

 

السؤال الثاني :

هل المعدات والسيارات ولوازم سير عمل الكسارة التي تشترى من الأرباح لحاجة الكسارة لها و استهلاكها أو تطويرها تدخل ضمن الأرباح في تقويم الزكاة ؟ وكذلك رواتب الموظفين والعاملين فيها ؟

 

السؤال الثالث :

فيما يتعلق بالعقار هل في أراضي العقار المشترى بقصد المتاجرة زكاة ؟

 

السؤال الرابع :

إذا كان المالك للعقار بعد الشراء بقصد التجارة لم تكن له نية المتاجرة بأراضي العقار في الوقت الحاضر و لكن لا مانع لديه من بيعها لمن تقدم لشراء بعضها فهل في هذا العقار زكاة في هذه الحالة ؟

 

السؤال الخامس :

متى تكون بداية الحول للعقار بقصد التجارة هل من بداية الشراء أم من انعقاد نية البيع لمن تقدم لشرائها كما هو الحال في السؤال الذي قبله ؟

 

السؤال السادس :

هل الأراضي التي تشترى يقصد حفظها للمستقبل فيها زكاة ؟

 

السؤال السابع :

إذا أبرمت الكسارة المركزية عقد شراء مع احد البنوك لسلعة معينة على أن يشتري البنك هذه السلعة من السوق وبيعها للكسارة بثمن زائد عن ثمن الشراء مقابل إعطاء الكسارة أجل معين لسداد قيمة هذه السلعة فهل يصح هذا العقد ؟ وما الضابط الشرعي في التعامل مع البنوك في مثل هذه المعاملات ؟

 

السؤال الثامن :

إذا بيعت أرض لشركة من قبل مندوبها المخول بذلك ولم يعلم احد إطراف الشركة بالبيع إلا بعد ستة أشهر ثم وقعت مشكلة متعلقة بالأرض ألزم على إثرها الأطراف بعدم التصرف بمال الأرض ونفاذ البيع مدة سنة كاملة حتى تحل , وقد حلت المشكلة بعد مرور المدة ونفذ البيع بحكم قضائي , فهل في المال الذي لم يكن تحت تصرف مالكه إذ ذاك وقد بلغ النصاب ومر عليه سنة ونصف زكاة ؟

 

السؤال التاسع :

إدارة كسارة ..... المركزية

 


الإجابة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :

أما بعد فهذه أجوبة على أسئلة الكسارة بشحير المرفقة بالأجوبة :

جواب السؤال الأول :

أما الأصول الثابتة فالصحيح إن شاء الله أنها لا زكاة فيها لأنها ليست من الأموال التي ثبت وجوب الزكاة فيها وليست من عروض التجارة وأما المواد المعدة للبيع فهي من عروض التجارة أياً كان نوعها فتقوّم بقيمتها المحلية ثم تزكى ولا يشترط مرور الحول على أعيانها و إنما يكتفي بمرور الحول على الأصل تلك العروض منذ بدء العمل .

 

جواب السؤال الثاني :

كل ما صرف أثناء الحول لمصلحة العمل من شراء أصول أو رواتب عمال أو غير ذلك من المصاريف فليس فيه زكاه و أما الزكاة فقط في العروض أو النقود أو الديون التي للكسارة على الغير مما يرجى تسديده وحكم السيارات والمعدات سبق الحديث عنه في الجواب السابق .

 

جواب السؤال الثالث :

نعم العقار المشترى بقصد المتاجرة هو من عروض التجارة وتجب فيه الزكاة كأي نوع آخر من العروض .

 

جواب السؤال الرابع :

إذا اشترى العقار بنية المتاجرة فهو من عروض التجارة سواء بيع من زمن قريب أو بعيد ما لم تنقطع نية المتاجرة بالمرة وينوي به القنية .

 

جواب السؤال الخامس:

حول الأراضي والعقارات المشتراه بنية التجارة منذ تملكها وليس منذ العزم على بيعها لمشتري معين أو غير معين .

 

جواب السؤال السادس :

مضى في جواب سابق أن العروض التي تجب فيها الزكاة هي التي تملك بنية التجارة وأما ما ملك بنية القنية فليس عليه زكاة .

 

جواب السؤال السابع :

هذا العقد يسمى بيع المرابحة لآمر بالشراء وحتى يكون صحيحا يجب أن تتوفر فيه الضوابط الآتية : -

1) أن يقوم البنك بشراء تلك السلعة بعد أن يطلبها منه العميل وبحسب القيمة المتفق عليها .

2) أن يقبضها قبضا شرعياً صحيحاً قبل أن يبيعها للعميل .

3) أن يكون هناك إلزام من البنك للعميل بالشراء قبل أن يقبض البنك تلك السلعة .

4) أن لا يتحمل العميل أي مسؤولية عن السلعة قبل أن يسلمها إلى البنك .

5) أن يتم الاتفاق على الثمن وعدد الأقساط وتواريخ أو مدة تسليمها بشكل واضح و أن لا يتحمل العميل أي زيادة في الثمن نتيجة لتأخيره التسديد .

6) لا مانع من اخذ كافة الضمانات التي تضمن للبنك استرداد حقه من العميل مادامت تلك الضمانات موافقة للشرع .

 

جواب السؤال الثامن :

إذا كانت تلك الأرض اشتريت للتجارة ففيها الزكاة تخرج بعد ثبوت ملكيتها للمشتري عن السنة الأولى ثم إذا أكملت السنة الثانية أخرج زكاتها وأما إذا اشتريت للقنية أو لتكون تابعة لأعمال الشركة التي تحتاج الى الأرض لعملها فليس فيها شي سواءً وقعت عليها مشكلة أو لم تقع .

 

جواب السؤال التاسع :

أما الزواج الجماعي فإذا كان المتزوجون من الفقراء وأهل الزكاة فيجوز أن تصرف لهم الزكاة وأما إن كانوا أغنياء فليس بجائز أن تصرف لهم الزكاة .

وأما حلقات العلم وتحفيظ القرآن فهي من مصرف في سبيل الله على ما قرره جماعة من العلماء المحققين فلا حرج من صرف لبعض الزكاة فيها يسمونها احد المصارف الثمانية والله اعلم .

20 / 9 / 1426هـ

السؤال :

فضيلة الشيخ / أحمد بن حسن المعلم حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نرجو من فضيلتكم أن تفتونا حول قطعة أرض سكنية مسوَّسة، تم شراؤها، وتم نقل الطين الذي وسط الأرض، وبعد ذلك أخبر المشتري بأن في هذه الأرض قبر ( لعبد أو لقيط ) ولا يدري المشتري بهذا القبر إلا بعد ما نقل هذا الطين من الأرض السكنية، فهل يجوز البناء في هذه الأرض، علماً أن القبر لا يجزم بأنه تم نقله مع الطين المنقول؟ أفتونا مأجورين.

 


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فإذا كانت الأرض أرض مملوكة، وليست بمقبرة أصلاً، ولم يعلم المشتري بوجود القبر إلا بعد نقل التراب من الأرض فليس عليه شيء، وإنما ينظر إن بقي شيء من آثار القبر لينقل إلى مقابر المسلمين، وإن لم يبق شيء فيستخدم الأرض ولا حرج عليه، والله أعلم.

 

25/2/1429هـ

السؤال :

يتوقع كسوف الشمس الجمعة القادمة ، وقد علمنا أن العلماء اختلفوا في الجهر والإسرار بالقراءة في كسوف الشمس ، فما هو الراجح ؟


 

الإجابة :

الراجح هو الجهر بالقراءة في كسوف الشمس وخسوف القمر وهذا الذي تدل عليه الأدلة .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : في قول البخاري : ( جهر النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الخسوف بقراءته ) ( استدل به على الجهر فيها بالنهار ، وحمله جماعة من لم ير بذلك على كسوف القمر وليس بجيد ) انتهى ( [1] ) .

والجهر بالقراءة في الكسوفين هو قول ابن المنذر والخطابي من الشافعية والله أعلم .

 


[1] فتح الباري 2/549

السؤال :

أفيدونا بالجواب الشافي المدلل بالكتاب والسنة وأقوال علماء السلف في هذه القضية ، قضية هل الجان يصدق أم يكذب في حديثه وفي وعده؟ مع العلم بأن الجان مسلم.


 

الإجابة :

الحمد لله رب العالمين، وبعد :

فيقول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) الحجرات: ٦ ، هذه الآية أصل في قبول الأخبار، وأنه لا يقبل الخبر إلا من الثقة العدل المعروف بصلاحه وصدقه وأمانته، فلا يقبل قول الفاسق والمجهول الذي لا يعرفه أحد، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم r : ( لو يُعطى الناس بدعواهم لادعى رجال دماء قوم وأموالهم، لكن البينة على المدعى واليمين على من أنكر ) وعلى هذا يقال : إن السحر حق وموجود، والساحر قد يسلِّط بعض الجن على بعض الناس، ولكن لا يثبت ذلك إلا بالبينة المعتبرة، وليس من البينة نطق الجني الذي تلبّس بالمريض؛ لأن هذا الجني لا يُدرى من هو؟ هل هو مسلم أو كافر أو عدل أو فاسق؟ فالجن عالَم مثل عالم الأنس فيها تلك الأصناف كلها، وعلى ذلك فإنَّ نطق الجني يعتبر قرينة - أي دليل ضعيف - على الدعوى، فإذا اعترف المتهم بذلك أو قامت عليه بينة من عدول المسلمين بأنه هو الذي سحر، ثبت عليه السحر وحُكم عليه بما يترتب عليه، وإن أنكر فأكثر ما يجب عليه اليمين بأنه لم يفعل ذلك الشيء، ولا بأس من تغليظ اليمين إذا رأى الحاكم ذلك، وبعد أداء اليمين يعتبر المتهم برئ، لا يجوز أن يمس بشيء، ولا يُرمى بشيء. والله الموفق .

السؤال :

أحب القراءة والإطلاع في بعض المجلات ( مثل الأسرة وغيرها ) ولكن هذه المجلات يوجد فيها بعض صور ذوات الأرواح، وقد سمعت حديث : (إن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب ولا صورة) فما حكم اقتناء هذه المجلات؟.

 


 

الإجابة :

نعم ، الصور ذوات الأرواح محرمة، والواجب إتلافها لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا تدع صورة إلا طمستها ) رواه مسلم؛ ولأن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب ولا صورة، كما في الحديث الذي في الصحيحين، وفي ذلك عدة أحاديث صحيحة.

ولكن الصور هذه الأيام قد عمت بها البلوى، وكثر استعمالها بحيث أصبح التخلص منها فيه صعوبة؛ لذلك فإن استطعت بعد قراءة المجلة أن تتخلص منها فعلت، وإلا فضع تلك المجلات في محل مخفي بحيث لا تظهر ولعل ذلك يكفي، والله أعلم

السؤال :

ما هو الحكم الشرعي في المشاركة في العملية الديمقراطية والمشاركة في الانتخابات ؟


 

الإجابة :

الديمقراطية بمفهومها الأصلي عند منشئيها وهو ( اعتبار الحكم للشعب ) الخ كفر بالله تعالى؛ لأنها مصادمة للأصل الإسلامي في الحكم القائم على قوله تعالى { إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ } (40) سورة يوسف وقوله {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ} (50) سورة المائدة، إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث والإجماع الصحيح.

ولكن المسلمين حينما ضعفوا وهيمن عليهم العدو الكافر المتبني للديمقراطية، فرض عليهم مبادئه، ومفاهيمه، وأنماط حياته ومن ذلك نمط الحكم، وأخذه المسلمون عنهم رغبة من البعض ورهبة من البعض الآخر، غير أن من المسلمين من أخذ الاسم والمظهر، ورفض المضمون، ومنهم من أخذها مظهراً ومضموناً.

فمن أخذها مظهراً فقط وقيد الأخذ بها بالالتزام بتحكيم الشرع وجعله المصدر الوحيد للقوانين والتشريعات؛ فإنه مع ما وقع فيه من مخالفة لم يصل إلى درجة الكفر ولم يرض بذلك وهو ملوم فيما أخذ مما يخالف الشرع، مشكور على ما تمسك به من ذلك، فإذا نظر لما يطبق هذا العصر من ملابسات وما يفرض فيه على المسلمين مما لا يقرونه ولا يحبذونه فإن من اجتهد، وارتكب بعض المفاسد لدفع ما هو أكبر منها، وعلم الله منه الهدف والإخلاص فإنه معذور إن شاء الله.

وأما من شرح بذلك صدراً وأخذ ذلك ظاهراً ومضموناً، فإنه غير معذور والانتخابات إنما هي فرع عن ذلك فيجب على من أخذ بها أن يراعي فيها تحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من المصالح، ودفع أقصى ما يستطيع دفعه من المفاسد، وقد تكلم فيها العلماء ما بين ومبيح، ومفصل، والذي أراه هو التفصيل فحينما يغلب على الظن أنها ستحقق مصالح راجحة على مفاسدها فإنها جائزة، ومتى غلب على الظن عكس ذلك حرم، والله أعلم .

السؤال :

تنتهي الدورات وتدخل الإدارة العلمية مرحلة إعداد التقارير، وفي كثير من الأحيان نتعرض في إعدادنا للتقارير إلى ما يأتي:

·دورة مدعومة بمبلغ ( 50000 ريال ) مثلاً، بينما المقيد في التقرير ( 40000 ريال ) فهل يجوز أن نزيد في المبلغ حتى يتوافق مع مبلغ الدعم؟ مع أننا لا نعلم أين ذهب الفارق.

·الداعم ( أ ) دعم دورات وسماها، وزعت المبالغ على الفروع وبعد انتهاء الدورات وجدنا أن الفرع ( ب ) قام بتوزيع المبلغ على دورة أخرى غير التي عينت من قبل المتبرع، فهل يجوز لنا إعادة التوزيع وكتابة الدورة باسم المتبرع ونقل نشاط الدورة المنفذة إلى الدورة المعينة؟.

·يحصل تلاعب قد يكون مقصوداً وقد يكون غير مقصود في توزيع مبالغ الداعمين على الدورات؛ فيوثق للداعم ( أ ) دورة لا تتناسب مع مبلغه الذي دعم به، فيتم عند كتابة التقرير إعادة التوزيع والتلاعب بصور التوثيق لتتناسب مع مبالغ الداعمين، فهل يجوز ذلك؟.


 

الإجابة :

فقرة ( 1 ) لا يجوز أن تفتحوا لأنفسكم ولإخوانكم أبواب التأويلات والتسويغ، فإنه إن بدأ منضبطاً فسوف ينحرف عما قريب، ولذلك عليكم بالصدق، ومواجهة الحقائق بشجاعة، والتشديد على مدراء الدورات بأن يضبطوا مصاريفهم ويوثقوها.

فقرة ( 2) لا، لا يجوز ذلك وانظر الجواب قبله.

فقرة ( 3 ) إذا لم تكن تلك الدورة التي نفذت من قبل الفرع قد رفع تقريرها لمتصدق آخر، ولم يكتب عليها أنها لمتصدق آخر، يجوز إعادة التوزيع للخروج من الحرج.

فقرة ( 4 ) إذا كانت الدورة هي دورته، وإنما لم تسجل باسمه فلا حرج من تدارك الأمر ووضع اللوحة باسمه على تلك الدورة.

فقرة ( 5 ) ما كان لهذا السؤال أن يطرح من الأصل، فما دام السائل يقر أن ذلك تلاعب، فكيف يسأل ما أقر بأنه تلاعب.

هذا ما حضرني على وجه العجلة من إجابة على أسئلة اللجنة العلمية، والله أعلم، وإن كان الفهم قد شط في بعض الأسئلة فلا مانع من التوضيح، والله الموفق.

 

12/4/1426هـ

السؤال :
دورة من الدورات صرف لها الفرع مبلغ ( 50000 ريال ) مثلاً، هذا المبلغ يوزع بنسب معينة متفق عليها على عدد من البنود كالأنشطة، والمكافآت، والمناهج، ومصاريف إدارية، قرطاسية، حفل ختامي، وغير ذلك، يصرف هذا المبلغ ليعطى عهدة لمدير الدورة، فهل يجوز لمدير الدورة أن يغير هذه النسب فيزيد بعضها وينقص بعضها بدون إذن مسبق من الإدارة العلمية في الفرع؟.


 

الإجابة :

هذا الأمر يعود إلى القاعدة المتبعة في تفويض مدراء الدورات، فإن سُمح له بذلك فله أن يجتهد، وينظر الأصلح، وإن شرط عليه عدم فعل ذلك، ووافق على ذلك الشرط فيجب أن يلتزم بما شرط به على نفسه، فالمسلمون عند شروطهم، يرجع ذلك إلى المسئول عنه من طرف اللجنة قبل أن يقدم على تلك المناقلة، ولا مانع أن تسهل اللجنة مثل تلك الأمور على مدراء الدورات، ما لم تخش من التلاعب أو سوء التدبير.

السؤال :

يقوم الفرع المشرف على الدورات بجمع المبالغ العامة للدورات، ومن ثمّ تقسيمها على الدورات، وبعض هذه الدورات يكون بعيداً لا يتمكن الفرع من توثيق أنشطتها، فيقوم الفرع بتوثيق الدورات القريبة لعدة داعمين فهل يجوز ذلك؟.


 

الإجابة :

لا، لا يجوز ذلك، لأنه من التدليس والكذب فهو حرام لهذا الوجه، وهو مدعاة لإسقاط مصداقية الجمعية كلها حينما يُكتشف ذلك: ( ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ) ( [1] ).

 


 

[1] رواه أبو داود انظر صحيح سنن أبي داود 4 / 297.

السؤال :
هل يجوز استخدام جزء من المبالغ المخصصة للدورات في شراء كفرات لسيارة الجمعية أو صرف معونة علاجية لأحد الدعاة، أو بنزين أو بترول لحركة السيارات العاملة وغير العاملة في أنشطة الدورات على الرغم من أن الجمعية خصمت نسبتها الإدارية قبل ذلك؟


 

الإجابة :

كل ذلك يجوز بعد أن تقام الدورات المعينة بنفس المواصفات التي دفعت للمتصدق مع الاحتياط، ولا يجوز أن نفعل ذلك ما دمنا لم نقم تلك الدورات، أو نخشى من عدم كفاية المبلغ بعد صرف ذلك للعلاج أو للسيارات، وأضيف هنا: أن اللجنة إذا رفعت مواصفات محددة بمبلغ معين فإنه يجب أن تنفذ تلك الدورة بذلك المبلغ، و إن لم يكف فعليها تغطية النقص من طرفها.

السؤال :

يصلنا مبلغ للدورات الشرعية إما مخصص موقوف أو دعم عام، فإذا كان هذا المبلغ كبير يغطي تكلفة دورة ويزيد، فهل يجوز استخدام الفائض في دعم دورة أخرى؟.


 

الإجابة :

أ ) إن كان الدعم عاماً للدورات دون تحديد فلا حرج في توزيعه كما تراه اللجنة العلمية، وبالشكل الذي يعود بالأجر على الداعم، والنفع للناس.

ب ) إن كان مخصصاً لدورة معينة أو دورات، فإنه يجب أن يصرف فيما خصص له، لكن إن كنتم قد رفعتم للداعم مواصفات معينة للدورة فإن الواجب هو إقامة الدورة بموجب تلك المواصفات مع الاحتياط، وما زاد عن ذلك فلكم مطلق الحرية فيه؛ لأنكم في تلك الحال كالمتعهد أو المقاول الملتزم بمواصفات معينة للمشروع المتفق عليه، واجبُهُ إقامة ذلك المشروع على تلك المواصفات، سواءً كلفه أقل أو أكثر من المبلغ المتفق عليه، فلا يلزمه إرجاع الزائد، وليس لصاحب المشروع المطالبة بالمتبقي، والله أعلم.

السؤال :